5 مجلدات.. جناح الأزهر بمعرض الكتاب يقدم “المواسم الثقافية” لرجال الفكر والأدب




يقدم جناح الأزهر الشريف بـمعرِض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ 55 لزواره كتاب “المواسم الثقافية”، في 5 مجلدات، تضم بين دفتيها خلاصة عقول وأفكار وتجارب وخبرات وتأملات علمية رصينة


يقدم جناح الأزهر الشريف بـمعرِض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ 55 لزواره كتاب “المواسم الثقافية”، في 5 مجلدات، تضم بين دفتيها خلاصة عقول وأفكار وتجارب وخبرات وتأملات علمية رصينة، طرحها بَعضُ رجال الْفِكْرِ والقانون وَالْأَدَبِ بقاعة المحاضرات الْأَزْهَرِيَّة الكبرى (قَاعَة الْإِمَامِ مُحَمَّدٌ عَبْدُهُ) في مواسم ثقافية متعددة، خاطبت الأمة في كل مجالات حياتها دينا، واجتماعا، واقتصادا، وسياسة، واستطاع بها الأزهر الشريف أن يخوض غمار قضايا مجتمعية، شغلت أذهان الناس حينئذ، وما تزال تدور في رءوس البعض في عصرنا.


فقد ارتأت الإدارة الأزهرية في أربعينيات القرن الماضي أن تخرج عن حد الدراسة الأكاديمية الملزمة لطلابها ومنتسبيها إلى حدود أوسع، وآفاق أرحب تتجاوز حدود الكتاب الدراسي والمقرر الجامعي والطلاب المقيدين، فلما ولى الشيخ  مصطفى عبد الرازق مشيخة الأزهر سنة 1946م رأى أن يكون للأزهر قاعة للمحاضرات تنبعث منها أضواء المعرفة العميقة والطليقة من قيود المناهج الدراسية والنظم المدرسية، وتكمل رسالة الأزهر والمعاهد الدينية في خدمة العلم والإسلام، ويستكمل به الأزهر كجامعة مظاهر الجامعات الأخرى، فأشار إلى إنشاء هذه القاعة؛ لتؤدي هذه الأغراض، وتقوم بمثل ما تقوم به زميلاتها في الجامعات من خدمات علمية واجتماعية، وبدئ في إنشائها، وبدأت أنوار الأزهر تشرق منها، حتى كان من نتيجتها وثمراتها ما بين أيدينا الآن من المواسم الثقافية.


ويلمس القارئ من هذه الموضوعات تنوع فنونها ومجالاتها؛ ففيها ما يمس الشريعة، وما يمس الفكر، وما يمس الاقتصاد وما يمس السياسة العامة، بما يؤكد أن الأزهر الشريف لم يكن حبيس علوم بعينها، أو فنون بذاتها، وإنما انفتح على علوم الدين وعلوم الحياة معا.


وجاء الموسم الثاني عام 1959 / 1960م فكان إضافة جديدة لعمل هذه القاعة، وكانت محاضراته كالتالي: واجب العلماء للدكتور/محمد البهي، الملكات العقلية في القرآن الكريم للأستاذ/ السيد محمد أبو المجد، فلسفة اللغة العربية للأستاذ الدكتور/ عثمان أمين، دعائم الاستقرار في التشريع القرآني لفضيلة الأستاذ الشيخ/ محمد المدني، الأسس الإسلامية للحياة الروحية للأستاذ الدكتور/ محمد مصطفى حلمي، أهداف الرسالة الإسلامية وبيان الصلة بين رسالة الأزهر ورسالة نبي الإسلام لفضيلة الأستاذ الشيخ/ كامل محمد حسن، “سيبويه” لفضيلة الأستاذ الدكتور/ محمد الفحام، علم الأجنة في القرآن للأستاذ الدكتور عفيفي محمود، مهمة الأزهريين للأستاذ/ محمد سعيد العريان، القضاء الإداري في الإسلام للدكتور/ عبد الفتاح حسن، حديث إلى الشباب للسيد كمال الدين حسين، الباكستان المسلمة للسيد خاجا شهاب الدين، مفهوم الشيوعية في الشرق للأستاذ الدكتور/ محمد البهي، حديث في التصوف للسيد حسن كامل الملطاوي، “وكذلك جعلناكم أمة وسطا” للسيد/ صلاح الدين السلجوقي، نهج الشريعة والقانون في تقرير الأحكام للأستاذ أحمد موافي، أدب الملاحم والملحمة العربية للأستاذ الدكتور/ زكي المحاسني، فلسفة الغزالي للأستاذ/ عباس محمود العقاد، نظام الضرائب بين القانون والإسلام للأستاذ/ محمد كمال الجرف، الاقتصاد الإسلامي في تطبيقه على المجتمع المعاصر للأستاذ الدكتور/ محمد عبد الله العربي، الشريعة الإسلامية مصدر صالح للتشريع التجاري المعاصر للأستاذ الدكتور/ أمين محمد بدر، وحدة الفكر العربي ومقومات العروبة للأستاذ/ محمود تيمور، رسالة السلام والتحرير للأستاذ/ محمد فريد أبو حديد، مدخل جغرافي إلى قصص القرآن الكريم للأستاذ الدكتور/ عبد العزيز كامل، الاقتصاد المصري بين الاستقلال والتبعية للأستاذ الدكتور حسين خلاف، نحو وعي إسلامي جديد للأستاذ/ محمد المبارك، الملكات النفسية في القرآن الكريم للأستاذ/ السيد محمد أبو المجد.


ثم كان الموسم الثالث عام 1960/ 1961 والذي ضم مجموعة من البحوث العلمية الرصينة والدقيقة والمحكمة، كالتالي: القومية العربية للسيد الوزير/ كمال الدين رفعت، كيف كان الأزهر حصنًا للغة العربية للأستاذ/ أحمد حسن الزيات، عروبة وإسلام للأستاذ/ عمر بهاء الدين الأميري، قيام الإسلام: دراسة في الجغرافيا التاريخية للأستاذ الدكتور/ عبد العزيز كامل، الأنبياء في القرآن الكريم للأستاذ الشيخ/ محمد الطيب النجار، العلم في خدمة الدين للأستاذ/ محمد عاطف البرقوقي، عقوبة الإعدام بين الشريعة والقانون للأستاذ/ أحمد موافي، الأساطيل الإسلامية والأصول العربية للتشريع البحري الحديث للأستاذ الدكتور/ محمد كامل ملش، مناهج التفكير بين المسلمين والغربيين  سيد محمد أبو المجد، القرآن والدراسات الاقتصادية للأستاذ/ عيسى عبده إبراهيم، مواطن الاجتهاد في الشريعة الإسلامية للأستاذ الشيخ/ محمد محمد المدني، “شرع الإسلام العتق ولم يشرع الرق” للشيخ/ منصور رجب، “شاه ولي الله: المصلح الإسلامي العظيم”  خاجا شهاب الدين.


أما الموسم الرابع، فكان في عام 1961/ 1962 وشمل المحاضرات التالية: طريق الهجرة للدكتور عبد العزيز كامل، نظرات حول الفقه الدستوري في الإسلام للدكتورأحمد كمال أبو المجد، الفكر العلمي الإسلامي للدكتور عبد الحليم منتصر، الرأي بين الشريعة والقانون للدكتور مختار القاضي، الثورة اللغوية لفضيلة الأستاذ الشيخ/ محمد رفعت فتح الله، بين الشريعة الإسلامية والقانون الروماني للدكتور صوفي حسن أبو طالب.


ويشارك الأزهر الشريف -للعام الثامن على التوالي- بجناحٍ خاصٍّ في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 55، في الفترة من 24 يناير الجاري حتى 6 فبراير 2024؛ وذلك انطلاقًا من مسؤولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير الذي تبناه طيلة أكثر من ألف عام.


ويقع جناح الأزهر بالمعرض في قاعة التراث رقم “4”، ويمتد على مساحة نحو ألف متر، تشمل عدة أركان، مثل قاعة الندوات، وركن للفتوى، وركن الخط العربي، فضلًا عن ركن للأطفال والمخطوطات.