وفاة سيزا قاسم عن عمر يناهز 89 عاما.. اعرف أبرز كتب الناقدة الأدبية



توفيت اليوم الناقدة الأدبية الكبيرة الدكتورة سيزا قاسم، عن عمر يناهز 89 عاما.


وأعلنت الدكتور ابتهال يونس وفاتها عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي: “أنعى بمزيد من الحزن والأسى الدكتورة سيزا قاسم التي وافتها المنية صباح اليوم”، وتعد الناقدة والأكاديمية الكبيرة سيزا قاسم باحثة وأديبة مصرية وأستاذة النقد الأدبي بالجامعة الأمريكية.


ونعاها عدد كبير من الكتاب والمثقفين من مصر والوطن العربي وهنا نتوقف فى رحلة مع أبرز كتبها.


بناء الرواية


دراسة مقارنة في ثلاثية نجيب محفوظ وهو طبعة منقحة لرسالتها الجامعية “الواقعية الفرنسية والرواية  العربية في مصر من عام 1945 حتى 1960 التى تقدمت بها 1978 للحصول على درجة الدكتوراه من كلية آداب جامعة القاهرة، واعتبرتها أفضل الأعمال الروائية في الأدب العربي الحديث وأكملها بناء، وأولها في الشكل الروائي القائم علي رواية الأجيال حيث تتبعت دراستها التقنيات المختلفة التي استخدمها محفوظ في كتابة الثلاثية، وقارنتها بتقنيات الرواية الغربية المشابهة والمعروفة باسم روايات الأنهار أو الأجيال.

بناء الرواية
بناء الرواية


القارئ والنص: العلامة والدلالة


تطرح الكاتبة سيزا قاسم سؤالاً وهو ماذا يحدث عندما يواجه القارئ نصا ما؟ وما هى نوعية العلاقة التى تتخلق من هذا اللقاء بين القارئ والنص؟ وتقول الكاتبة أن القراءة خبرة محددة فى إدراك شىء ملموس فى العالم الخارجى ومحاولة التعرف على مكوناته وفهم هذه المكونات وطبيعتها ومعناها وهذا التعريف ينطبق على كثير من الأنشطة البشرية فى التعامل مع معطيات الواقع، وهناك أربعة مستويات للقراءة هى الإدراك ثم التعرف ثم الفهم ثم التفسير.

القاري
القارئ والنص


 


وتعد الراحلة الكبيرة «سيزا قاسم» أحد أبرز الأسماء وأهمها بين النقاد العرب المعاصرين الذين تخصصوا في دراسة الأدب المقارن، سواء كان معاصراً أم من التراث، وكانت رسالتها للحصول على درجة الماجستير عن «طوق الحمامة في الألفة والألاف لابن حزم الأندلسي. تحليل ومقارنة» بقصص الحب في التراث الغربي.