وزيرة البحث العلمى الأسبق: معرض الكتاب تشجيع لإقامة مشروعات صغيرة



أعربت وزيرة البحث العلمي الأسبق عضو المجلس القومي للمرأة الدكتورة نادية زخاري، عن سعادتها بما قدمه معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الحالية من اهتمام بالغ بالأم وبناء الطفل الذي يمثل اهتماما بثقافة المواطن المصرى، وتشجيع للمشروعات الصغيرة التي تقدم حرفا يدوية تسهم في كسب عيش الأسرة، وما تمثله من تعميق وإحياء لتراثنا.


 


وأشادت الدكتورة نادية زخاري بما تقدمه العديد من الأجنحة أبرزها جناح المجلس القومي للأمومة والطفولة وتنظيمه ورشا فنية وندوات وكتبا وألعابا وهدايا للأطفال، مشيرة إلى أن الطفل هو اللبنة الأساسية لحياتنا، داعية إلى ضرورة الاهتمام بتعليمه وثقافته وابتكاراته، وأن الاهتمام بالطفل لا يتمثل فقط في ذهابه إلى المدرسة، فالطفل “تعلم وثقافة ومعايشة”.


 


وحول شخصية المعرض لأدب الطفل أكدت أنه من النقاط الملهمة في حياة الكاتب الكبير يعقوب الشاروني أن أول جائزة حصل عليها كانت في مرحلته الابتدائية عندما كتب قصة في صفه الثالث ولم ينهره أستاذه بل كرمه ودعمه، ليكون كاتبنا الكبير داعما فيما بعد للكتاب والمبتدئين والموهوبين، لافتة إلى أنها كانت حريصة على قراءة قصته اليومية في جريدة الأهرام باسم “حكاية أعجبتني” و”ألف حكاية وحكاية “، وأن تدفع بناتها لقراءتها لأن كل قصة له تقدم مبدأ معين بكل سلاسة وبساطة، لافتة كذلك إلى إنتاج ماما فضيلة وما غرسته في نفوس وأذهان أبنائنا من قيم حميدة، مشيدة باختيار معرض الكتاب للشاروني شخصية العام لأدب الطفل وكذلك بتكريم المجلس القومي للأمومة والطفولة له ومنحه درع المجلس.


 


وأوضحت أن المجلس القومي للمرأة أبدع في نشاطاته التي نظمها بجناحه بمعرض الكتاب والتي مثلت اهتماما خاصا بدعم السيدات لإعالة أنفسهن وتعليمهن أنشطة تشجعهن على إقامة مشروعات صغيرة تدر دخلا لأسرهن؛ فضلا عن الكتب التي عرضت بالجناح، لافتة إلى جناح حلايب وشلاتين والمشروعات الصغيرة التي يقدمها الجناح ويتهافت عليها الجمهور من جنسيات مختلفة، داعية إلى ضرورة دعم أصحاب هذه المنتجات وتشجيعهم وإقامة معارض لهم في أماكن مختلفة للترويج لمنتجاتهم وبيعها لاسيما وأنها مصدر رزقهم الأساسي. 


 


وتختتم فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ55، اليوم بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس.