هل سمعت عن قانون التشرد؟ مرسوم صارم صدر فى إنجلترا منذ 476 عامًا



فى سجلات التاريخ، غالبًا ما توجد قوانين غريبة، تسلط الضوء على الأعراف المجتمعية والحكم في العصور الماضية، أحد هذه الأشياء الغريبة هو قانون التشرد الذى صدر عام 1547، وهو مرسوم صارم طبق فى إنجلترا.


 فرض هذا القانون، الذي تم تنفيذه في عهد الملك إدوارد السادس، عقوبات قاسية على أولئك الذين لم يحالفهم الحظ في العمل مما ترتب عليه وجود ارتفاع نسبة البطالة، وفقا لما ذكره موقع ancient orgnins.

unemployment-banned


وبحلول أربعينيات القرن السادس عشر، كانت إنجلترا تواجه بطالة واسعة النطاق – نظرًا لارتفاع عدد السكان، فلم تكن فرص العمل متوفرة مما  تفاقم الفقر والتشرد.


وأدى تصاعد التشرد والجريمة إلى تغذية خوف الطبقات الحاكمة من الاضطرابات الاجتماعية الوشيكة، وكانت النتيجة إدخال قانون التشرد لعام 1547، المعروف أيضًا باسم قانون المتشردين، والذي يهدف إلى معالجة هذه القضية بشكل مباشر.


نصت على أن أي شخص قادر بدنياً يجد نفسه عاطلاً عن العمل لأكثر من ثلاثة أيام ويرفض العمل يواجه مصيراً رهيباً، منها تحويلهم إلى العبودية لمدة عامين، خلال هذا الوقت، كان  يتم اطعامهم بالخبز والماء، وأي محاولات للهروب قوبلت بعقوبات قاسية.


وكانت محنة الأطفال المتشردين أكثر إثارة للقلق والانزعاج، فمن دون موافقة الوالدين، كان بوسع أي شخص أن يطالب بملكية طفل متشرد ويعمل معه “كمتدرب” حتى سن 24 سنة للرجال، و 20 سنة للنساء، كان قانون التشرد إجراءً متطرفًا لإجبار المواطنين على العمل.