ندى الهداوي تتحدث لـ”تداول منصتي″ عن مشاركتها في “بين القصور” – .: . – تداول منصتي : .

[ad_1]

عبرت الممثلة ندى الهداوي في تصريحها لـ”تداول منصتي”، عن فرحتها وفخرها بأن تكون واحدة من الطاقم الفني لمسلسل “بين القصور”، تحت إشراف المخرج هشام الجباري والشركة المنتجة سبيكتوب، وترجح الهداوي نجاح المسلسل إلى حبكة السيناريو، الشيء الذي يحسب للسيناريست بشرى مالك، والمخرج المتمكن والعارف لأدوات اشتغاله جيدا، بالإضافة إلى مشاركة مجموعة من رواد الفني الدرامي بالمغرب، حيث شارك في تشخيص مشاهد هذا المسلسل مجموعة من الفئات السنية وذوو التجربة في الميدان الفني، ناهيك عن الجو العائلي الذي كان يسود في بلاطو التصوير، الشيء الذي أعطى إضافة نوعية لـ”بين القصور”.

وتضيف الهداوي، أن مشاركتها في هذا العمل الدرامي ستظل تجربة خالدة في ذاكرتها، خاصة وأنها اشتغلت مع طاقم فني وتقني محترف، الشيء الذي ساهم في نجاح هذا العمل الفني الدرامي، واعتبرت ندى أن الأصداء والاستحسان الذي لقاه العمل من طرف الجمهور المغربي، كان متوقع من طرف الطاقم، لكن كم التعليقات والتفاعل ادهشت جميع من شارك في هذا العمل الفني الدرامي.

وشكرت الهداوي، المشاهدين لتتبعهم للحلقات بشكل يومي ومستمر، وتشجيعهم للطاقم الفني الذي انهال عليه الجمهور المغربي بوابل من التعليقات الإيجابية والمتميزة التي أفرحت جميع الطاقم الفني والتقني، وعن حادثة الكسر على مستوى قدمها، تقول الهداوي أنها تخطتها، رغم صعوبتها، لكنها ستظل هي الأخرى ذكرى مؤلمة في مسارها، لأنها كانت جد متخوفة من عدم إكمال التصوير، في تلك الظروف، بالإضافة لكونها لم تكن تريد التخلي عن دورها في المسلسل وعلى شخصية “عفاف” التي لعبتها.

وصرحت ندى، أنه ولحدود الساعة لا جديد فني تتوعد به الجمهور، سوى مشاركة أخرى لها في المسلسل الدرامي “الشياطين لا تتوب” الذي يبث بشكل أسبوعي في شهر رمضان، وتتوعد الهداوي جمهورها أنه في حالة وجود جديد فني ستتقاسمه مع الجمهور ومع متتبعيها.

عبرت الممثلة ندى الهداوي في تصريحها لـ”تداول منصتي”، عن فرحتها وفخرها بأن تكون واحدة من الطاقم الفني لمسلسل “بين القصور”، تحت إشراف المخرج هشام الجباري والشركة المنتجة سبيكتوب، وترجح الهداوي نجاح المسلسل إلى حبكة السيناريو، الشيء الذي يحسب للسيناريست بشرى مالك، والمخرج المتمكن والعارف لأدوات اشتغاله جيدا، بالإضافة إلى مشاركة مجموعة من رواد الفني الدرامي بالمغرب، حيث شارك في تشخيص مشاهد هذا المسلسل مجموعة من الفئات السنية وذوو التجربة في الميدان الفني، ناهيك عن الجو العائلي الذي كان يسود في بلاطو التصوير، الشيء الذي أعطى إضافة نوعية لـ”بين القصور”.

وتضيف الهداوي، أن مشاركتها في هذا العمل الدرامي ستظل تجربة خالدة في ذاكرتها، خاصة وأنها اشتغلت مع طاقم فني وتقني محترف، الشيء الذي ساهم في نجاح هذا العمل الفني الدرامي، واعتبرت ندى أن الأصداء والاستحسان الذي لقاه العمل من طرف الجمهور المغربي، كان متوقع من طرف الطاقم، لكن كم التعليقات والتفاعل ادهشت جميع من شارك في هذا العمل الفني الدرامي.

وشكرت الهداوي، المشاهدين لتتبعهم للحلقات بشكل يومي ومستمر، وتشجيعهم للطاقم الفني الذي انهال عليه الجمهور المغربي بوابل من التعليقات الإيجابية والمتميزة التي أفرحت جميع الطاقم الفني والتقني، وعن حادثة الكسر على مستوى قدمها، تقول الهداوي أنها تخطتها، رغم صعوبتها، لكنها ستظل هي الأخرى ذكرى مؤلمة في مسارها، لأنها كانت جد متخوفة من عدم إكمال التصوير، في تلك الظروف، بالإضافة لكونها لم تكن تريد التخلي عن دورها في المسلسل وعلى شخصية “عفاف” التي لعبتها.

وصرحت ندى، أنه ولحدود الساعة لا جديد فني تتوعد به الجمهور، سوى مشاركة أخرى لها في المسلسل الدرامي “الشياطين لا تتوب” الذي يبث بشكل أسبوعي في شهر رمضان، وتتوعد الهداوي جمهورها أنه في حالة وجود جديد فني ستتقاسمه مع الجمهور ومع متتبعيها.

[ad_2]