تكشف عن الإساءة البغيضة التي تعرضت لها

ميغان تكشف عن “الإساءة البغيضة” التي تعرضت لها


ميركل

قالت ميغان ماركل، زوجة الأمير البريطاني هاري، إنها تعرضت لإساءات “بغيضة” عبر الإنترنت خلال حملها في طفليها، منتقدة الأجواء المسمومة والافتقار إلى الإنسانية على المنصات الإلكترونية وبعض وسائل الإعلام.

وتزوجت ميغان من هاري، الابن الثاني للملك تشارلز، في عام 2018، وأنجبا طفلين هما آرتشي (4 أعوام) وليليبت (عامان).

وقالت ميغان في فعالية خلال مهرجان إس.إكس.إس.دبليو في أوستن بولاية تكساس الأميركية، الجمعة: “الجزء الأكبر من التنمر والإساءة اللذين كنت أتعرض لهما على وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت كان عندما كنت حاملا بآرتشي وليلي، أو معي رضيع”.
وتابعت: “إنكم تفكرون في الأمر وتدركون حقا لماذا يكون الناس بغيضين إلى هذا الحد.. في الفضاء الرقمي وقطاعات معينة من وسائل الإعلام نسينا إنسانيتنا، ولا بد أن يتغير ذلك”.

كان هاري وميغان قد أفصحا عن الصعوبات التي واجهتهما لأنهما جزء من العائلة المالكة البريطانية، خاصة بعد تنحيهما عن واجباتهما الملكية وانتقالهما للعيش في كاليفورنيا، وهو قرار قال هاري إنه اتخذه لحماية عائلته.

ويأتي ظهور ميغان خلال وقت عصيب بالنسبة للعائلة المالكة، إذ تم تشخيص إصابة الملك تشارلز بالسرطان بينما تتعافي كيت، زوجة وليام الشقيق الأكبر لهاري، من عملية جراحية.

‎المقال السابق مورينيو: “الأهلي مثل ريال مدريد في أفريقيا.. وأبو تريكة الأفضل”

التعليقات على ميغان تكشف عن “الإساءة البغيضة” التي تعرضت لها مغلقة