مقتل العشرات في حرائق غابات وسط تشيلي – .: . – تداول منصتي : .

[ad_1]

قالت السلطات المحلية إن ما لا يقل عن 51 شخصا لقوا حتفهم بسبب حرائق الغابات في وسط تشيلي.

ومن المرجح زيادة عدد القتلى إذ تكافح فرق الطوارئ لإخماد الحرائق التي تهدد مناطق حضرية.

وتصاعد الدخان الأسود فوق مناطق كبيرة من إقليم فالبارايسو الذي يقطنه ما يقرب من مليون نسمة في وسط تشيلي، بينما يبذل رجال الإطفاء جهودا مضنية لإخماد النيران بالمنطقة باستخدام طائرات هليكوبتر وعربات الإطفاء.

وذكرت السلطات أن مناطق محيطة بمدينة فينيا ديل مار الساحلية السياحية كانت الأكثر تضررا وأن فرق الإنقاذ تكافح من أجل الوصول إلى كافة المناطق المتضررة.

وقالت وزيرة الداخلية كارولينا توها إن حصيلة القتلى ارتفعت بعدما تم العثور على خمس جثث في طرق عامة، مضيفة أن المعلومات تشير إلى “أننا سنبلغ أعدادا أعلى بكثير” في الساعات المقبلة.

وتابعت “الوضع في فالبارايسو هو الأكثر حساسية”، وقالت إن البلاد تواجه أسوأ كارثة منذ زلزال هز البلاد في عام 2010 وأودى بحياة 500 تقريبا.

وخلال يومي الجمعة والسبت زادت مساحة الأراضي المتضررة من حرائق الغابات إلى 43 ألف هكتار من 30 ألفا.

قالت السلطات المحلية إن ما لا يقل عن 51 شخصا لقوا حتفهم بسبب حرائق الغابات في وسط تشيلي.

ومن المرجح زيادة عدد القتلى إذ تكافح فرق الطوارئ لإخماد الحرائق التي تهدد مناطق حضرية.

وتصاعد الدخان الأسود فوق مناطق كبيرة من إقليم فالبارايسو الذي يقطنه ما يقرب من مليون نسمة في وسط تشيلي، بينما يبذل رجال الإطفاء جهودا مضنية لإخماد النيران بالمنطقة باستخدام طائرات هليكوبتر وعربات الإطفاء.

وذكرت السلطات أن مناطق محيطة بمدينة فينيا ديل مار الساحلية السياحية كانت الأكثر تضررا وأن فرق الإنقاذ تكافح من أجل الوصول إلى كافة المناطق المتضررة.

وقالت وزيرة الداخلية كارولينا توها إن حصيلة القتلى ارتفعت بعدما تم العثور على خمس جثث في طرق عامة، مضيفة أن المعلومات تشير إلى “أننا سنبلغ أعدادا أعلى بكثير” في الساعات المقبلة.

وتابعت “الوضع في فالبارايسو هو الأكثر حساسية”، وقالت إن البلاد تواجه أسوأ كارثة منذ زلزال هز البلاد في عام 2010 وأودى بحياة 500 تقريبا.

وخلال يومي الجمعة والسبت زادت مساحة الأراضي المتضررة من حرائق الغابات إلى 43 ألف هكتار من 30 ألفا.

[ad_2]