مصرع 21 شخصا في هجوم للدعم السريع شرقي السودان – .: . – تداول منصتي : .

[ad_1]

كشفت منظمة الهجرة الدولية، الثلاثاء، أن قوات الدعم السريع شنت هجوما على مواقع مختلفة بولاية سنار جنوب شرقي السودان، ما أسفر عن مقتل 21 شخصا وإصابة 25 آخرين.

وأوضحت المنظمة في بيان أن قوات الدعم السريع “شنت هجوما على مواقع مختلفة بولاية سنار يومي الجمعة والسبت الماضيين”.

وأضافت أن “الهجمات بولاية سنار وأعمال العنف التي رافقتها أسفرت عن مقتل 21 شخصا وإصابة 25 آخرين”، بحسب المصدر ذاته.

ووفقا للمنظمة، فقد جاءت هذه الهجمات نتيجة حركة نزوح واسعة النطاق في أنحاء عدة بولاية سنار، دون تقديم إحصائية واضحة لعدد النازحين على خلفية هذه الهجمات.

وسبق أن شهدت قرى سنار خلال الأيام الماضية هجمات متفرقة من قوات الدعم السريع، وهي المتاخمة لولاية الجزيرة من الناحية الجنوبية.

ومنذ دجنبر 2023، تسيطر قوات “الدعم السريع” على عدة مدن في ولاية الجزيرة بينها “ود مدني”.

والجمعة، اتهمت وزارة الخارجية السودانية، قوات الدعم السريع بمهاجمة 28 قرية وقتل 43 مدنيا خلال الأسبوعين الماضيين بولاية الجزيرة وسط البلاد.

ومنذ منتصف أبريل 2023، يخوض الجيش السوداني و”الدعم السريع” حربا خلّفت حوالي 13 ألفا و900 قتيل وأكثر من 8 ملايين نازح ولاجئ، وفقا للأمم المتحدة.

المصدر: الأناضول.

كشفت منظمة الهجرة الدولية، الثلاثاء، أن قوات الدعم السريع شنت هجوما على مواقع مختلفة بولاية سنار جنوب شرقي السودان، ما أسفر عن مقتل 21 شخصا وإصابة 25 آخرين.

وأوضحت المنظمة في بيان أن قوات الدعم السريع “شنت هجوما على مواقع مختلفة بولاية سنار يومي الجمعة والسبت الماضيين”.

وأضافت أن “الهجمات بولاية سنار وأعمال العنف التي رافقتها أسفرت عن مقتل 21 شخصا وإصابة 25 آخرين”، بحسب المصدر ذاته.

ووفقا للمنظمة، فقد جاءت هذه الهجمات نتيجة حركة نزوح واسعة النطاق في أنحاء عدة بولاية سنار، دون تقديم إحصائية واضحة لعدد النازحين على خلفية هذه الهجمات.

وسبق أن شهدت قرى سنار خلال الأيام الماضية هجمات متفرقة من قوات الدعم السريع، وهي المتاخمة لولاية الجزيرة من الناحية الجنوبية.

ومنذ دجنبر 2023، تسيطر قوات “الدعم السريع” على عدة مدن في ولاية الجزيرة بينها “ود مدني”.

والجمعة، اتهمت وزارة الخارجية السودانية، قوات الدعم السريع بمهاجمة 28 قرية وقتل 43 مدنيا خلال الأسبوعين الماضيين بولاية الجزيرة وسط البلاد.

ومنذ منتصف أبريل 2023، يخوض الجيش السوداني و”الدعم السريع” حربا خلّفت حوالي 13 ألفا و900 قتيل وأكثر من 8 ملايين نازح ولاجئ، وفقا للأمم المتحدة.

المصدر: الأناضول.

[ad_2]