مشاركون بمعرض الكتاب يرصدون كيف تأثرت معالم المدينة بالتغيرات السياسية



أقيمت ندوة “القاهرة شوارع وحكايات”، منذ قليل، فى القاعة الرئيسية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 55، بحضور أحمد اللباد، وعادل سميح، وحسام جاد.


وقال عادل سميح، “شوارع القاهرة مليئة بالحكايات، كتاب صدر منه 5 طباعات، ولكن في الطبعة الرابعة يوجد أخطاء لغوية عديدة، لذلك أصر الدكتور أحمد بهي الدين رئيس الهيئة العامة المصرية للكتاب، تجميعها لإصدار طبعة جديدة، فترتيب الكتاب كان يحتاج تحرير وإعداد ترتيب الفصول، وأيضا نحتاج رؤية مصرية معاصرة، وأثناء ذلك تم الاستعانة بالكاتب أحمد اللباد لتقديم رؤية جديدة”.

ندوة "القاهرة شوارع وحكايات"
ندوة “القاهرة شوارع وحكايات”


ومن جانبه قال حسام جاد، إن القاهرة مليئة بالأحداث التاريخية بداية من القاهرة القديمة وصولا إلى القاهرة الخديوية، والمدينة أهميتها تعود للعرب المسلمين في مصر، الذين أخذوا القاهرة مقرا لها، وحصل الانفصال بين الحكام والأهالي، وتغيرت القاهرة تبعا للتغيرات السياسية والاجتماعية ومركز السلطة الذى يؤثر بشكل مباشر على القاهرة.


وأوضح حسام جاد، أن هناك تحولا سياسيا آخر يدخل مع الأيوبيين الذين وضعوا أحياء منفصلة أو منعزلة، والتطور السياسي والتاريخي وصل أيضا مع المماليك ثم تحولت القاهرة مرة أخري.


وفي السياق ذاته قال أحمد اللباد: “لم يكن مقرر الصيغة النهاية للكتاب، كانت حلقات بها تغيرات بسيطة، وما يجمع الكتاب هو حالة حمدي الشخصية وإيمانه الحقيقي وعلاقته بالمدينة، موضحا أن المدينة تستحق الاهتمام والاشتباك والمتابعة، ومن المعروف أن الكاتب حمدي ابو جليل لديه شخصية واضحة ومباشرة ومعرفة جيدة.


وأكد احمد اللباد، أنه توصل إلى الصيغة ويبدء يعرف أسرارها من خلال نشره لحلقات متعددة عن القاهرة، مشيرا إلى أن تجربته الشخصية في الكتاب، هي دمج الرؤية بين الشخص المديني المتمثل عنه وعن رؤيه حمدي الرجل الذي ياتي من الأقاليم ويشاهد المدينة.