مزاد الفنون الإسلامية.. شاهد رداء حريريا نادرا يعود للقرن الخامس عشر

[ad_1]


قدمت دار سوثبى للمزادات العالمية العديد من الأعمال الفنية التى تتناول الفنون الإسلامية، وبمناسبة حلول شهر رمضان الكريم نبرز أهم القطع الفنية المعروضة بالمزاد من بينها رداء حريرى أخضر، يعود إلى آسيا الوسطى خلال النصف الأول من القرن الخامس عشر.


ويقدر ثمنه ما بين 150 إلى 200 ألف جنيه إسترلينى، يُظهر هذا الرداء الرائع، المنسوج بالكامل مع بحر متموج من أشرطة السحاب، مدى تطور تقاليد النسيج فى آسيا الوسطى.


ولم يتبق سوى عدد قليل جدًا من الأمثلة من القرن الخامس عشر، ويظهر هذا الرداء النادر الباقى الانتقال من المنسوجات المغولية السابقة “قماش الذهب”.

رداء الحريرى
الرداء الحريرى


وسبق وباعت دار بونهامز، للمزادات العالمية، في مزاد “المستشرقين”، العديد من اللوحات الفنية، والتي منها لوحة “الفتاة المصرية ناقلة مياة” للفنان النمساوى لودفيج دويتش(1855-1935)، وتم بيعها بثمن 14.080 الف جنيه إسترلينى.


كما طرحت دار بونهامز للمزادات العالمية، فى لندن، العديد من الآثار المصرية والرومانية واليونانية القديمة، للبيع، فى مزاد يحمل عنوان “أنتيكات”، ومن بين القطع الأثرية التي عرضت للبيع، “غطاء جرة كانوبية من الفخار المصري   وثلاثة تماثيل أوشابتى من الخزف المصرى” يقدر ثمنه بـ 2,816 جنيه إسترلينى.


ومن بين القطع الأثرية المعروضة أيضا للبيع،  تمثال مصري مصمم من البرونز لإيزيس “بعيون مطعمة”  ويأتي التمثال وإيزيس جالسة على العرش، وقدر ثمن التمثال بـ 2.304 جنيها استرلينى.


وتعتبر إيزيس إلهة رئيسة في الديانة المصرية القديمة والتي انتشرت عبادتها في العالم اليوناني الروماني وذكرت إيزيس لأول مرة في المملكة المصرية القديمة (2686-2181 ق.م) كإحدى الشخصيات الرئيسة في أسطورة أوزوريس، إذ قامت بإحياء زوجها الملك الإلهي المذبوح أوزوريس، كما أنجبت وريثه حورس وقامت بحمايته.

[ad_2]