مراكش تستضيف فعاليات جائزة “فاشن تراست أرابيا 2024” – .: . – تداول منصتي : .

[ad_1]

تحتضن مدينة مراكش شهر أكتوبر المقبل الدورة السادسة لفعالية “فاشن تراست أرابيا”، في إطار السنة الثقافية قطر-المغرب 2024، حسب ما أفادت به المنظمة الخيرية الراعية لهذه المسابقة المخصصة بتكريم مصممي الموضة ومبدعيها.

وانطلقت فعاليات عام الثقافة قطر-المغرب 2024 في 20 فبراير بمعرض خاص بالحلي الأمازيغية من القصر الملكي في متحف الفن الإسلامي بالدوحة، وذلك تقديرا للعلاقات الاستثنائية والأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين وقائدي الدولتين  الملك محمد السادس، والشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ووفق المنظمة ذاتها، اختارت مؤسسة “فاشن تراست أرابيا” مدينة مراكش النابضة بالنشاط والحيوية لاحتضان هذه التظاهرة العالمية.

وأفادت مؤسسة فاشن تراست أرابيا، في بيان، أن هذا القرار “يأتي ليعكس مدى متانة العلاقات التي تربط بين دولة قطر والمملكة المغربية، التي تجلت من خلال العام الثقافي قطر-المغرب 2024، بالإضافة إلى التزامهما المشترك بدعم الثقافة العربية ورعاية المواهب بمختلف ربوع المنطقة العربية قاطبة”.

ومن المنتظر أن تستضيف جائزة “فاشن تراست أرابيا” 2024 ضيوفا من مختلف بقاع العالم لاستكشاف كل ما يزخر به التراث الثقافي المغربي من مميزات ومؤهلات والاحتفاء بها، في إطار هذه المبادرة التي أريد لها أن تكون “القوة الضاربة لشراكات ثقافية مستدامة ما بين قطر وباقي البلدان، من أجل الترويج لقيم الاحترام والتفاهم ما بين مختلف الثقافات عبر تطوير برامج مرتبطة بكل الجوانب الثقافية”.

وللإعلان عن هذا المستجد الهام ومواكبة هذه التظاهرة، بادرت المؤسسة إلى إعداد مقطع فيديو قصير يضم مواهب مغربية من خلفيات إبداعية متنوعة، يجسد كل منهم غنى النسيج الفني والموهبة المغربية بطريقة متفردة.

ستظل صيغة عرض المتسابقين النهائيين ومداولات لجنة التحكيم وحفل توزيع الجوائز ثابتة كما كان عليه الحال في  الدورات السابقة، كما سيتم الإعلان عن برنامج شامل، بما في ذلك الفعاليات المحيطة باتفاقية التجارة الحرة، في مرحلة لاحقة.

تحتضن مدينة مراكش شهر أكتوبر المقبل الدورة السادسة لفعالية “فاشن تراست أرابيا”، في إطار السنة الثقافية قطر-المغرب 2024، حسب ما أفادت به المنظمة الخيرية الراعية لهذه المسابقة المخصصة بتكريم مصممي الموضة ومبدعيها.

وانطلقت فعاليات عام الثقافة قطر-المغرب 2024 في 20 فبراير بمعرض خاص بالحلي الأمازيغية من القصر الملكي في متحف الفن الإسلامي بالدوحة، وذلك تقديرا للعلاقات الاستثنائية والأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين وقائدي الدولتين  الملك محمد السادس، والشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ووفق المنظمة ذاتها، اختارت مؤسسة “فاشن تراست أرابيا” مدينة مراكش النابضة بالنشاط والحيوية لاحتضان هذه التظاهرة العالمية.

وأفادت مؤسسة فاشن تراست أرابيا، في بيان، أن هذا القرار “يأتي ليعكس مدى متانة العلاقات التي تربط بين دولة قطر والمملكة المغربية، التي تجلت من خلال العام الثقافي قطر-المغرب 2024، بالإضافة إلى التزامهما المشترك بدعم الثقافة العربية ورعاية المواهب بمختلف ربوع المنطقة العربية قاطبة”.

ومن المنتظر أن تستضيف جائزة “فاشن تراست أرابيا” 2024 ضيوفا من مختلف بقاع العالم لاستكشاف كل ما يزخر به التراث الثقافي المغربي من مميزات ومؤهلات والاحتفاء بها، في إطار هذه المبادرة التي أريد لها أن تكون “القوة الضاربة لشراكات ثقافية مستدامة ما بين قطر وباقي البلدان، من أجل الترويج لقيم الاحترام والتفاهم ما بين مختلف الثقافات عبر تطوير برامج مرتبطة بكل الجوانب الثقافية”.

وللإعلان عن هذا المستجد الهام ومواكبة هذه التظاهرة، بادرت المؤسسة إلى إعداد مقطع فيديو قصير يضم مواهب مغربية من خلفيات إبداعية متنوعة، يجسد كل منهم غنى النسيج الفني والموهبة المغربية بطريقة متفردة.

ستظل صيغة عرض المتسابقين النهائيين ومداولات لجنة التحكيم وحفل توزيع الجوائز ثابتة كما كان عليه الحال في  الدورات السابقة، كما سيتم الإعلان عن برنامج شامل، بما في ذلك الفعاليات المحيطة باتفاقية التجارة الحرة، في مرحلة لاحقة.

[ad_2]