مدير “عصير الكتب”: “هناك دور نشر تبحث عن التريند”



قال محمد شوقي مدير عام دار النشر “عصير الكتب” إن هناك دور نشر تبحث عن التريند وذلك ليس فقط فى معرض الكتاب الحالى ولكن على مدار سنوات طويلة والسبب فى ذلك هو أن دور النشر لديها جانب ربحي تبحث عن المكسب المادى فيه لإمكانية الاستمرار فى الرحلة، ولكن علينا أننا عندما نجد كتاب معروض لا ينال إعجابنا أو نراه لا يتناسب مع مجتمعنا وأخلاقيتنا نتجنبه قائلا “لو لقيت الكتاب مش عاجبك اقلب المحطة وسيبه ولا تتكلم عنه حتى لا نسلط الضوء عليه فينتشر”.


 


ووجه “شوقى” مجموعة نصائح للكاتب فى بداية رحلته فى النشر لعل أبرزها هو التعاقد مع دار نشر مسجلة فى اتحاد الناشرين المصريين واتحاد الناشرين العرب والاتحادات المحلية والعربية وذلك لضمان أنه إذا حدث مشكلة يجد من يلجأ إليه لحل الأمر.


 


وأضاف أن على الكاتب النزول إلى المكتبات ويشاهد كيف توزع دار النشر إصداراتها قبل التعاقد معها، كما أنه يجب اختيار دار نشر تتوافق مع نوع الإصدار فهناك دور نشر متميزة فى نشر الروايات وهكذا.


 


جاء ذلك خلال ندوة تحت عنوان “الشباب ومؤسسات النشر” بمشاركة تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، اليوم الخميس، على هامش الدورة الـ 55 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب.


 


لمناقشة دور مؤسسات النشر في تعميق الوعي لدى الشباب، واستخدام الآليات الحديثة لجذب الشباب، كما تلقي الضوء على النصائح التي يجب أن يعمل عليها الكتاب في طريقة نشرهم لعملهم الأول، وكذلك توضيح الخطوات المبسطة والطرق التي تمكنهم من نشر إبداعاتهم.


 


ويدير الحوار خلال الندوة، ناريمان خالد، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وشارك في الندوة كلا من: محمد شوقي مدير عام دار النشر “عصير الكتب”، والكاتب الصحفي د. رامي جلال عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، والدكتور رامي عبدالباقي عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وعضو اتحاد كتاب مصر، والكاتب والمترجم مارك مجدي عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.


 


ويستقبل معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 55 تحت شعار “نصنع المعرفة.. نصون الكلمة”، جماهيره بشكل يومى، فى الفترة من  25 يناير حتى 6 فبراير المقبل، وذلك بمركز مصر للمعارض الدولية، بالتجمع الخامس.


 


وذلك يوميًا من 10 صباحًا حتى 8 مساءً، عدا يومى الخميس والجمعة من 10 صباحًا حتى 9 مساءً، وتأتى خطوات التطوير تباعًا وضمن الخطط المستقبلية المرجوة من قبل الهيئة، لمواكبة استراتيجية الجمهورية الجديدة فى مواكبة التحول الرقمى والدخول إلى عالم المستقبل، ورؤية مصر 2030، وإيمانًا بتوجه الدولة المصرية نحو التحول الرقمى، ودعمًا للعدالة الثقافية، وتشجيعًا لمبادرة اتحضر للأخضر باستخدام مكونات صديقة للبيئة.