سيمنز الألمانية تؤكد استمرار استثماراتها في الصحراء المغربية –

مجموعة “سيمنز” الألمانية تؤكد استمرار استثماراتها في الصحراء المغربية – .: . – تداول منصتي : .


أكد مجلس إدارة المجموعة الألمانية “سيمنز” استمرار استثماراتها في الصحراء المغربية، وذلك ردا على الأسئلة التي طرحتها خلال جمعيتها العامة الأخيرة منظمة مراقبة ثروات الصحراء المغربية غير الحكومية المقربة من البوليساريو الانفصالية.

وأبدت إدارة “سيمنز” استعدادها لإبرام عقود أخرى مع السلطات المغربية، وقال مجلس الإدارة: “ستواصل شركتا Siemens Energy وSiemens Gamesa الوفاء بالتزاماتهما بموجب عقود سارية وفقا للقانون”.

وتتكرر محاولات أنصار البوليساريو الإنفصالية التشويش على هذه الاجتماعات السنوية، وفي فبراير 2021 استبعدت المجموعة الألمانية أي مفاوضات مع جبهة البوليساريو الانفصالية بشأن استثماراتها في الصحراء المغربية، مؤكدة ردا على سؤال آخر من نفس المنظمة غير الحكومية أن لديها محاورا واحدا فقط هو المغرب.

جدير بالذكر أن شركة Siemens Gamesa Renewable Energy تلقت في شتنبر 2020 طلبًا لتزويد توربينات الرياح بمشروع مزرعة الرياح بقدرة 300 ميجاوات الواقع في بوجدور باستثمار بلغ أربعة مليارات دولار.

أكد مجلس إدارة المجموعة الألمانية “سيمنز” استمرار استثماراتها في الصحراء المغربية، وذلك ردا على الأسئلة التي طرحتها خلال جمعيتها العامة الأخيرة منظمة مراقبة ثروات الصحراء المغربية غير الحكومية المقربة من البوليساريو الانفصالية.

وأبدت إدارة “سيمنز” استعدادها لإبرام عقود أخرى مع السلطات المغربية، وقال مجلس الإدارة: “ستواصل شركتا Siemens Energy وSiemens Gamesa الوفاء بالتزاماتهما بموجب عقود سارية وفقا للقانون”.

وتتكرر محاولات أنصار البوليساريو الإنفصالية التشويش على هذه الاجتماعات السنوية، وفي فبراير 2021 استبعدت المجموعة الألمانية أي مفاوضات مع جبهة البوليساريو الانفصالية بشأن استثماراتها في الصحراء المغربية، مؤكدة ردا على سؤال آخر من نفس المنظمة غير الحكومية أن لديها محاورا واحدا فقط هو المغرب.

جدير بالذكر أن شركة Siemens Gamesa Renewable Energy تلقت في شتنبر 2020 طلبًا لتزويد توربينات الرياح بمشروع مزرعة الرياح بقدرة 300 ميجاوات الواقع في بوجدور باستثمار بلغ أربعة مليارات دولار.