مثقفون بمعرض الكتاب: الثقافة الرقمية خلقت نافذة للكتابة الإبداعية



شهدت القاعة الدولية  بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 55، ندوة بعنوان “مبدعون وجوائز” بحضور الكاتب الروائي والقاص أحمد طوسون، والكاتب الروائي الباحث في التاريخ رامي رأفت، وأدارت الندوة منى الدالي.

جانب من الندوة
جانب من الندوة


 


وأشار الكاتب أحمد طوسون إلى أن الكتابة إشباع ذاتي في الأساس، وقليل ونادر ما نجد كاتبا متفرغا للكتابة، كما أنه دفع ضريبة من حياته، وتحملت أسرته بعض الصعوبات من أجل الكتابة، مؤكدًا على أن المشهد الثقافى يشبه حالة انفجار فى كل شيء، ولكن التراكم هو ما يغربل ويقدم الجيد، كما أن الخطر ألا يكون هناك تعامل مع المثقف مثل التعامل مع الفنان.


كما أكد طوسون أن الثقافة الرقمية لعبت دورًا كبيرًا ومؤثرًا في الكتابة الإبداعية، فقد أعطت للكاتب واجهة نافذة إعلامية ينشر من عبرها ما يريد، وتساءل خلال حديثه عن كيف يمكن لنا مخاطبة أطفال الغد ليجيب أن هذا يأخذنا إلى الإشارة لما نحتاجه مناسبًا للمستقبل.


من جهته، قال الكاتب الروائي والباحث في التاريخ رامي رافت: إن تجربة الكتابة تختلف من كاتب لآخر، فهي ذاتية في المقام الأول، فهى بالنسبة لي رسالة في المقام  الأول لنشر وإرسال ما أومن به، والكتابة الإبداعية هى متعتى وفرصتى، ووسيلة لطرح مختلف الأفكار، لافتا إلى أنه لا يكتب من أجل جائزة، وأكمل تجربتي رغم ظلمي لتجربتين  الأسرة والإبداع، نحن نعمل ما نحب”.