رابع في مقتل الطالب بدر ولد لفشوش حاول مساومتي

متهم رابع في مقتل “الطالب بدر”: “ولد لفشوش” حاول مساومتي في السجن لتغيير أقوالي


بدر

فجر متهم آخر في ملف مقتل الطالب بدر، الذي قُتِل بمرآب مطعم ماكدونالدز بكورنيش عين الذئاب بالدار البيضاء، في شهر يوليوز الماضي، (فجّر) مفاجأة من العيار الثقيل داخل محكمة الاستئناف، عندما أكد أن المتهم الرئيسي “أشرف.ص” حاول مساومته لتغيير أقواله في الملف.

وفي الجلسة الرابعة للاستماع إلى المتهمين أكد المتهم “زويتة” أن متهم آخر في القضية أبلغه بأن “أشرف” يعرض عليه تغيير أقواله أمام المحكمة مقابل مبلغ مالي.

وزاد أن سجينين آخرين أبلغاه بنفس الأمر، وألحو عليه بتغيير أقواله، ليبرأ بذلك أشرف.ص من الواقعة ويلبسها آخر.

وكشف ذات المصرح أمام المحكمة، أنه بعد عدم التجاوب مع الطلب، “عرض عليه المتهم الرئيسي بنفسه تغيير أقواله حين ملاقاته في إحدى الزيارات”.

هذا وأكد المتهم “زويتة”، أن أشرف.ص، هو الذي كان يسوق السيارة وأنه كان في كامل وعيه خلال القيام بأفعاله.

وكان متهم آخر “م. سمرة” قد كشف، في جلسة 27 فبراير 2024، أنه تعرض للمساومة بمبالغ مالية من قبل عائلة المتهم الرئيسي “أشرف.ص” لتغيير تصريحاته أمام الضابطة القضائية والمحكمة والقول إن السائق الذي دهس الطالب لم يكن “أشرف” المتهم الرئيسي.

كما أكد المتهم، وهو يحمل مصحفا بيده، أن عائلة المتابع الرئيسي عرضت مبلغ 3000 درهم شهريا لفائدة عائلته طول مدة الاعتقال والحصول على وظيفة بعد الخروج من السجن وتأمين مستقبله لتغيير أقواله والتصريح بأن السائق هو أحد المتهمين المتابعين في الملف، مؤكدا أنه رفض جميع هذه المساومات وقرر الإفصاح عنها في المحكمة بعد أن كشف له متهم آخر في الملف أن عائلة “أشرف.ص” عرضت عليه مبلغ 100 مليون سنتيم لتغيير أقواله لصالح المتهم الرئيسي وتحمل مسؤولية السياقة والدهس.