لهذه الأسباب يُنصح بشرب الشاي بدلاً من القهوة في الصباح – .: . – تداول منصتي : .


العديد من الأشخاص بفضلون شرب القهوة في الصباح للحصول على دفعة من الطاقة والنشاط. ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بالبحث عن مشروب صباحي صحي، يظهر الشاي كبديل مفضل وفقًا لخبراء التغذية الذين أكدوا على خمسة أسباب رئيسية لتفضيل شاي الصباح على القهوة.

محتوى الكافيين:
يحتوي الشاي عادةً على كمية أقل من الكافيين مقارنةً بالقهوة. يشير الخبراء إلى أن تناول الشاي يمكن أن يقدم دفعة من الطاقة بطريقة أكثر توازنًا وتجنب الآثار الجانبية السلبية للكثير من الكافيين، مثل العصبية والقلق واضطرابات النوم.

استيقاظ تدريجي:
يحتوي الشاي على حمض أميني يعرف بإل-ثيانين، الذي يهدئ ويعادل تأثيرات الكافيين، مما يؤدي إلى استيقاظ تدريجي ولطيف بدلاً من الصدمة المفاجئة التي قد تحدث مع تناول القهوة.

الترطيب:
بينما تعمل القهوة كمدر للبول، مما يزيد من احتمال الجفاف، يساهم شاي الصباح في الترطيب نظرًا لاحتوائه أساسًا على الماء، وهو أمر ضروري للرفاهية العامة، خاصة في أشهر الشتاء الجافة.

تعزيز مضادات الأكسدة:
يحتوي الشاي، خاصة الشاي الأخضر، على مضادات الأكسدة التي تدعم الصحة العامة، بينما تختلف الكميات والأنواع الموجودة في القهوة.

حساسية المعدة:
يعتبر الشاي خيارًا ألطف على المعدة مقارنةً بالقهوة الحمضية، مما يجعله أكثر تحملاً لأولئك الذين يعانون من حساسية المعدة أو مشاكل في الجهاز الهضمي.

و أخيرا، يتوقف اختيار الشاي أو القهوة صباحًا على تفضيلات كل فرد، ومدى تحمله للكافيين، والاعتبارات الصحية الفردية. يظل الاعتدال والاستماع لاستجابة الجسم هما المفتاح للعثور على الخيار الأفضل في روتين الصباح.

المصدر : العربية

العديد من الأشخاص بفضلون شرب القهوة في الصباح للحصول على دفعة من الطاقة والنشاط. ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بالبحث عن مشروب صباحي صحي، يظهر الشاي كبديل مفضل وفقًا لخبراء التغذية الذين أكدوا على خمسة أسباب رئيسية لتفضيل شاي الصباح على القهوة.

محتوى الكافيين:
يحتوي الشاي عادةً على كمية أقل من الكافيين مقارنةً بالقهوة. يشير الخبراء إلى أن تناول الشاي يمكن أن يقدم دفعة من الطاقة بطريقة أكثر توازنًا وتجنب الآثار الجانبية السلبية للكثير من الكافيين، مثل العصبية والقلق واضطرابات النوم.

استيقاظ تدريجي:
يحتوي الشاي على حمض أميني يعرف بإل-ثيانين، الذي يهدئ ويعادل تأثيرات الكافيين، مما يؤدي إلى استيقاظ تدريجي ولطيف بدلاً من الصدمة المفاجئة التي قد تحدث مع تناول القهوة.

الترطيب:
بينما تعمل القهوة كمدر للبول، مما يزيد من احتمال الجفاف، يساهم شاي الصباح في الترطيب نظرًا لاحتوائه أساسًا على الماء، وهو أمر ضروري للرفاهية العامة، خاصة في أشهر الشتاء الجافة.

تعزيز مضادات الأكسدة:
يحتوي الشاي، خاصة الشاي الأخضر، على مضادات الأكسدة التي تدعم الصحة العامة، بينما تختلف الكميات والأنواع الموجودة في القهوة.

حساسية المعدة:
يعتبر الشاي خيارًا ألطف على المعدة مقارنةً بالقهوة الحمضية، مما يجعله أكثر تحملاً لأولئك الذين يعانون من حساسية المعدة أو مشاكل في الجهاز الهضمي.

و أخيرا، يتوقف اختيار الشاي أو القهوة صباحًا على تفضيلات كل فرد، ومدى تحمله للكافيين، والاعتبارات الصحية الفردية. يظل الاعتدال والاستماع لاستجابة الجسم هما المفتاح للعثور على الخيار الأفضل في روتين الصباح.

المصدر : العربية