كتاب جويس منصور (طفلة مسك الروم) – محسن البلاسي – تداول منصتي


على مدار أكثر من ثلاثين عاما تم تقديم جويس منصور للشرق الأوسط فقط كشاعرة إيروتيك، وتم تقييدها في ذلك الإطار عبر حركة نقدية مرجعية، وتم تجاهلها تماما كقاصة وفنانة بل وناقدة ومفكرة سريالية، شاركت بشكل جذري ومركزي في صياغة وتشكيل تاريخ الحركة السريالية الدولية منذ خمسينيات وحتى ثمانينيات القرن الماضي.

خطاب جويس منصور الشعري والسردى العالمية، وهو صوت امرأة واعية بقوة اللغة كوسيلة مقاومة للعبودية الجسدية بشتى أشكالها الاجتماعية.ولدت جويس منصور عام 1928 في بودين بإنجلترا، وتلقت تعليمها قبل الجامعى في سويسرا، ودرست لاحقا في جامعة القاهرة وأمضت طفولتها وشبابها في مصر، قبل أن تستقر بشكل دائم في باريس عام 1956، وتفرغت هناك للكتابة والفن فقط، ولكنها برغم كل شيء ظلت طوال حياتها تعرف نفسها كشاعرة مصرية.

هو الكتاب الأول باللغة العربية عن حياة فنانة استثنائية، متعددة اللغات والثقافات، ألقت الكثير من الأحجار في المياه الراكدة.

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع تداول منصتي

لتحميل ومناقشة الكتاب فى جروب تداول منصتي اضغط هنا