كتاب”طه حسين وفلسطين”.. من تجنى على عميد الأدب العربى لـ حلمى النمنم




صدر حديثًا عن دار المعارف لنشر والتوزيع، كتاب تحت عنوان “طه حسين وفلسطين” للكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة الأسبق.


وجاء على غلاف الكتاب: “بلغ حد اتهام طه حسين بالعمالة للصهيونية ولليهود وأنه يكره فلسطين، ولم يذكرها بكلمة.. وخلال الصفحات القادمة نتبين كم تجنى هؤلاء على طه حسين، هم لم يتابعوا كتاباته جيدا ولعلهم لم يتابعوه نهائيا، ومن منطلق الكراهية الأيديولوجية له ولأسباب لا علاقة لها بفلسطين أو بإسرائيل، راحوا يلصقون به ما يرونه كريها، وغير وطنى وغير إسلامى، ولأنه طه حسين ولأن الأمر يتعلق بضميره الوطنى والإنسانىء كان هذا الكتاب.


صدرت الطبعة الأولى من هذا الكتاب عام 2010 يعنوان “طه حسين والصهيونية” وقد رأيت تغيير العنوان ليصبح “طه حسين وفلسطين” لأن فلسطين هى أصل القضية ومحورها؛ وهى كذلك الأبقى؛ أما الصهيونية بكل ما تحمله من محاولة إبادة الشعب الفلسطينى وخروجه من أرضه ووطنه؛ فهى – فى النهاية – حركة عارضة في التاريخ الإنسانى؛ (فلسطين هى الباقية).


الكاتب الصحفى حلمى النمنم، باحث ومؤرخ مهتم بالقضايا التاريخية، وله العديد من الكتب والإصدارات السياسية منها “سيد قطب..سيرة وتحولات” عن دار الكرمة، يسعى فيه النمنم إلى تقديم صورة كاملة عن سيد قطب وتحولاته العديدة، وتقلباته فى حياته، كما أنه من بين مؤلفاته “حسن البنا الذى لا يعرفه أحد”، و”الأزهر الشيخ والمشيخة”، “الحسبة وحرية التعبير”،”سيد قطب وثورة يوليو”، وغيرها العديد من المؤلفات.


وتولى حلمى النمنم وزارة الثقافة فى الفترة بين عامي 2015 و2018  وقبلها كان يشغل منصب رئيس دار الكتب والوثائق، والقائم بتسيير أعمال الهيئة المصرية العامة للكتاب. وقبل ذلك شغل النمنم العديد من المناصب القيادية داخل وزارة الثقافة، وخارجها، من بينها أنه كان نائبا لرئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 2009م، كما شغل منصب مدير تحرير مجلة المصور، الصادرة عن دار الهلال.