كتاب”الإمام ورد المزاعم الصهيونية”إجابات حول القضية الفلسطينية بمعرض الكتاب


يعرض جناح الأزهر الشريف بـمعرض القاهرة الدولي للكتاب، فى دورته الـ 55  للزوار كتاب “الإمام ورد المزاعم الصهيونية”، من أجل التعريف الموجز بأهم الأسئلة المثارة حول القضية الفلسطينية، تخليدًا لهذه الردود في ذاكرة الأمة الإسلامية والعالم أجمع.


 


ويرد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب في هذا الكتاب على 18 زعمًا صهيونيا حول القضية الفلسطينية، من أبرزها الآتي: الزعم بأنه لا سبيل لإنهاء الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية، الزعم بأن المسلمين ليسوا دعاة سلام، الزعم أن ما يقوم به الفلسطينيون من أعمال عنف وشغب هو من الإرهاب والتخريب، الزعم بأن اختيار فلسطين لإقامة وطن قومي لليهود جاء لاعتبارات دينية، الزعم بأن لجميع اليهود حق ديني وتاريخي في فلسطين، الزعم بأنه لا يجب ألا يدخل المنظور الديني في التعاطي مع القضية الفلسطينية، الزعم بأن الفلسطينيين هم الذين باعوا أرضهم لليهود، وأن اليهود إنما اشتروها بحر أموالهم، الزعم بأن السلام هو قبول الآخر (وإن كان محتلا) والتسليم بالأمر الواقع وإظهار سماحة الأديان، الزعم بأن حال مدينة القدس تحت الحكم الإسلامي والعربي لم يختلف عن غيره من العصور، فدائمًا ما شهدت المدينة حروبًا وسفكًا للدماء لا يتوقف، الزعم بمعاناة اليهود تحت الحكم الإسلامي عبر التاريخ.

ومن المعتاد دائما مشاركة عدد كبير من دور النشر المصرية والعربية والأجنية، فنشهد الدورة الجديدة للمعرض التى تقام على مساحة 80 ألف متر مربع، بإجمالى مساحة تضم 5 صالات للعرض، مشاركة 1200 دار نشر، من 70 دولة من مختلف دول العالم، كما يبلغ عدد العارضين 5250 عارضًا هذا العام.

 


 


ويقع جناح الأزهر بالمعرض في قاعة التراث رقم “4”، ويمتد على مساحة نحو ألف متر، تشمل عدة أركان، مثل قاعة الندوات، وركن للفتوى، وركن الخط العربي، فضلًا عن ركن للأطفال والمخطوطات.


 


 


 

الإمام ورد المزاعم الصهيونية
الإمام ورد المزاعم الصهيونية