كأس انكلترا.. مانشستر سيتي يهزم نيوكاسل ويبلغ نصف النهائي

[ad_1]

تابع مانشستر سيتي دفاعه بنجاح عن لقبه بطلا لكأس انكلترا في كرة القدم بفوزه على ضيفه نيوكاسل 2-صفر السبت ليبلغ الدور نصف النهائي.

وسجل البرتغالي برناردو سيلفا الهدفين في الدقيقتين 13 و31.

وكان مانشستر سيتي تغلب على جاره يونايتد 2-1 في نهائي الموسم الماضي الذي شهد تحقيقه ثلاثية بفوزه ايضا بالدوري الانكليزي الممتاز ودوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه.

غاب صانع العاب سيتي البلجيكي الدولي كيفن دي بروين لمعاناته من اصابة عضلية ادت الى استبعاده عن مباريات منتخب بلاده الودية اواخر الشهر الحالي. ولم يشارك ايضا الحارس البرازيلي ايدرسون الذي اصيب خلال لقاء القمة ضد ليفربول الاحد الماضي في الدوري (1-1)، فحل بدلا منه الالماني ستيفان اورتيغا.

في المقابل، غاب عن نيوكاسل مهاجماه كالوم ويلسون والبرازيلي جولينغتون بداعي الاصابة.

وثأر مانشستر سيتي لخسارته في الدور الثالث من كأس رابطة الاندية المحترفة امام نيوكاسل بالذات 0-1 في اواخر شتنبر الماضي على ملعب الاخير “سانت جيمس بارك”.

واحتفظ سيتي بسجله خاليا من الهزائم على ستاد الاتحاد في 39 مباراة تواليا في مختلف المسابقات وتحديدا منذ دجنبر 2022.

ولا يزال سيتي يحارب على ثلاث جبهات حيث يتخلف بفارق نقطة واحدة عن ارسنال وليفربول في الدوري المحلي، كما بلغ ربع نهائي دوري ابطال اوروبا حيث سيخوض مواجهة مرتقبة ضد ريال مدريد الاسباني الشهر المقبل.

كان سيتي الطرف الافضل في الشوط الاول ونجح في تسجيل هدفين عبر برناردو سيلفا، الاول عندما سدد كرة ارتطمت بمدافع نيوكاسل العملاق دان بيرن وسقطت فوق الحارس السلوفاكي مارتن دوبرافكا (13).

وجاء الثاني بسيناريو مماثل تقريبا عندما سدد البرتغالي كرة مباغتة ارتطمت برأس المدافع الهولندي ستيف بوتمان خادعة دوبرافكا (31).

وحصل مهاجم نيوكاسل السويدي الدولي الكسندر ايزاك على فرصة جيدة لتقليص الفارق لكن اورتيغا تصدى لتسديدته “على الطاير” اواخر الشوط الاول.

وكاد هداف سيتي النروجي إرلينغ هالاند يضيف الهدف الثالث لكن كرته الزاحفة من مشارف المنطقة مرت الى جانب القائم (55).

-كوفنتري يفاجىء ولفرهامبتون-

وبهدفين في الوقت البدل عن ضائع، أقصى كوفنتري سيتي من الدرجة الثانية مضيفه ولفرهامبتون واندررز من الممتازة 3-2، وبلغ نصف النهائي للمرة تداول منصتيى منذ 1987.

عاشت جماهير ملعب مولينو سيناريوهات متضاربة. تقدّم الضيوف أولاً عبر المهاجم إليس سيمز (53)، قبل أن ينجح ولفرهامبتون بقلب الطاولة في آخر عشر دقائق، بهدفين حملا توقيع الظهير الأيسر الجزائري راين آيت-نوري (83) والإسباني الشاب أوغو بوينو (80).

لكن الكلمة الأخيرة كانت لكوفنتري، بطل نسخة 1987 الذي صدم الجماهير المحلية بثنائية قاتلة، عبر سيمز (90+7) والأميركي حاجي رايت (90+10).

وغاب عن ولفرهامبتون ثلاثي المقدمة البرتغالي بيدرو نيتو، الكوري الجنوبي هوانغ هي-تشان والبرازيلي ماتيوس كونيا بسبب الاصابة.

ويختتم ربع النهائي الأحد، بمواجهتين بين تشلسي وضيفه ليستر متصدر الدرجة الثانية، قبل مباراة مرتقبة بين ليفربول ومانشستر يونايتد حامل اللقب 12 مرة بفارق لقبين وراء أرسنال صاحب الرقم القياسي.

يذكر ان ملعب ويمبلي الشهير في لندن يستضيف الدور نصف النهائي والمباراة النهائية كما جرت العادة في السنوات الاخيرة.

[ad_2]