كأس الأمم الأفريقية.. ساحل العاج تفوز على الكونغو الديمقراطية 1-صفر وتلحق بنيجيريا إلى النهائي


هذه المرة، لم تلجأ ساحل العاج إلى الوقت الإضافي ولا لركلات الترجيح، بل حسمت الأمور في الوقت الرسمي وفازت على الكونغو الديمقراطية في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بنتيجة 1-صفر لتلحق بنيجيريا إلى الدور النهائي.

وسجل هدف الفوز والتأهل سيباستيان هالر في الدقيقة 65.

ودخلت ساحل العاج المباراة وسط حماس جماهيري هائل في ملعب “الحسن واتارا” في ضاحية إبيمبي شمالي أبيدجان، ولم تكترث بغياب أربع من عناصرها الأساسيين هم المدافعان أوريه وكوسونو والمهاجمان كوامي ودياكيتي صاحب هدف الفوز على مالي في ربع النهائي.

دخلت مسلحة بثقة كبيرة بعد إنجازاتها السابقة أمام السنغال في ثمن النهائي (بركلات الترجيح) ثم أمام مالي في دور الثمانية (2-1) بعشرة لاعبين، لكنها حبست أنفاسها في الدقيقة الثامنة عندما سجلت الكونغو الديمقراطية هدفا قبل أن يلغيه الحكم الليبي معتز إبراهيم بسبب خطأ من إيليا على الحارس يحيى فوفانا.

وانفعلت الجماهير الإيفوارية وصفقت في الدقيقة 18 عندما سدد سيباستيان هالر رأسية مرت قرب القائم الأيسر للحارس مباسي، وظن الجميع أن الشباك اهتزت، ثم في الدقيقة 36 بضربة مقصية لهالر أيضا مرت فوق المرمى. لكنها ارتعشت في الدقيقة 28 عندما انفرد المهاجم الكونغولي ويسا بفوفانا لكنه أخفق في تحويل الكرة لهدف التقدم.

وكاد الملعب يتفجر فرحة في الدقيقة الأربعين لدى تلقي هالر تمريرة دقيقة من الظهير الأيمن سينغو ليسدد بالرأس خارج المرمى. وكانت سيطرة ساحل العاج على مجريات الشوط تداول منصتي واضحة على مر الدقائق، فيما تراجعت الكونغو الديمقراطية. وفي الدقيقة الموالية، اقترب فرانك كيسيه من هز الشباك بتسديدة عند مشارف منطقة الجزاء ضربت في القائم ثم خرجت. وكان المدرب إيميرس فايي أكد خلال مؤتمره الصحفي عشية المباراة أن فريقه سيفعل كل ما بوسعه للضغط على منافسه ولن ينتظر أن يتلقى هدفا حتى يخوض المباراة.

من جانبه، وقف المدرب الفرنسي للكونغو الديمقراطية سيباستيان ديسابر حائرا على خط التماس، مدركا بأن لاعبيه على وشك الانهيار، مترقبا إعلان الحكم نهاية الشوط تداول منصتي كي يسعى (خلال فترة الاستراحة) لإعادة ترتيب الأمور.

وبالفعل عاد الخصمان إلى غرف الملابس بالتعادل السلبي، فيما صنع الجمهور “البرتقالي” الفرحة في المدرجات، متيقنا بأن فريقه هذه المرة في الموعد.

وقرر ديسابر إقحام المهاجم بونغوندا لاعب سبارتاك موسكو في تشكيلته في مكان كاكوتا. وتلاعب المهاجم البديل بدفاع ساحل العاج منذ انطلاق المرحلة الثانية حتى تقدم أمام الحارس ليسدد خارج المرمى.

وهدأت العاصفة الإيفوارية لتستعيد “الفهود” النفَس والثقة، فأوقفت الزحف البرتقالي وسعت “الفهود” لتدارك الموقف وقلب موازين القوة لصالحها، لكن فرانك كيسيه لاعب الأهلي كاد يباغت الحارس مباسي بتسديدة قوية في الدقيقة 59.

بدوره، قام إيميرس فايي بتغييرين إذ دخل سانغاري في مكان سيكو فوفانا وأماني في مكان سيري، ودخل مبامبا لاحقا في مكان أدينغرا. وتمكن هالر في الدقيقة 65 من تحرير زملائه بضربة مقصية خادعت مباسي ودفاع الكونغو الديمقراطية، ليلتهب الملعب ويشتعل، واقترب “الأفيال” من نهائي كأس الأمم الأفريقية 2024 المقامة على أرضهم. وكان الهدف سيتحقق لامحالة لو أفلح هالر في هز الشباك مرة ثانية عندما خرج الحارس من مرماه ليسدد فوق المرمى (د. 71).
لكن الكونغو الديمقراطية عجزت عن الرد وفشلت في الانتفاض على منافستها الإيفوارية، بل تحكمت الأخيرة في الكرة لغاية النهاية، ليلتحم اللاعبون مع الجمهور وسط فرحة عارمة بملعب “الحسن واتارا”، الذي سيحتضن مباراة النهائي مساء الأحد عند الساعة التاسعة مساء (الثامنة توقيت غرينتش).