عملية نصب مدوية: بلوغر الموضة تقع في قبضة الأمن بتهمة الاستيلاء على مليار جنيه-تداول منصتي


السلطات المصرية تضع يدها على قضية احتيال كبرى بطلتها بلوغر معروفة في مجال الموضة، سلمى الغزولي، وشقيقها محمد، بعد تورطهما في الاستيلاء على ما يقرب من مليار جنيه من حوالي 2000 ضحية من تجار الملابس.
العملية الاحتيالية التي نُفذت عبر صفحة “عالموضة” على وسائل التواصل الاجتماعي، انكشفت بعد تعدد البلاغات ضدهما وضد خلود الصاوي، صاحبة شركة شحن، المتهمة بالاشتراك في عملية النصب.

تم القبض على المتهمين في محافظة القاهرة وترحيلهم إلى محافظة المنوفية حيث كانت معظم البلاغات مسجلة في مركز أشمون. النيابة أمرت بحبس الغزولي وشقيقها على ذمة التحقيقات.

الضحايا، معظمهم من الفتيات اللواتي كن يحلمن بفتح محلات لبيع الملابس، عبرن عن صدمتهن وغضبهن عبر منصات التواصل الاجتماعي، مطالبين بالعدالة واسترداد أموالهم. وفقًا لشهاداتهم، كانت الغزولي تطلب من الضحايا تحويل المبالغ المالية عبر وسائل دفع إلكترونية محددة، مثل “فودافون كاش” و”انستا باي”، مما جعل استرداد الأموال أكثر تعقيدًا.

واحدة من الضحايا، المشار إليها بالحرف “س”، قالت إنها فقدت مبلغ 4 ملايين جنيه بعد وعود الغزولي بتوريد حاوية ملابس، لتختفي البلوغر فجأة بعد جمع مبالغ طائلة وقطع كل وسائل الاتصال.