طقوس المثقفون فى رمضان.. طه حسين يذهب للأزهر ويستمع للأحاديث وتفسيرها

[ad_1]


رمضان من الأشهر القريبة من قلوب المسلمين، ونظراً لأهميته وكانته العظمى يمارس العديد من المسلمين مختلف الطقوس الروحانية، ومنهم المثقفين من أبرزهم طه حسين الذى وصف في كتابه “أحاديث” الأجواء الرمضانية الطقوس التى عاشها فى شهر رمضان.


وقال طه حسين وهو يصف الشهر الكريم، انه كان حريضا على الجولات مع الأصدقاء فى سنوات الصبا والشباب حيث يقول: “مضينا إلى الأزهر ونحن نقدر أننا سنجد فيه تلك الصورة التي ألفناها، وسنسمع فيه ذلك الدوي الذي عرفناه، وأن سنختلط به اختلاطًا، ونمتزج به امتزاجًا، ونقف فيه كما كنا نفعل أيام الشباب وقفات فيها الجد الخصب، وفيها هزل يشوبه الحب والعطف”.


وتابع طه حسين “نتنقل بين هذه الحلقات المنبثة في أرجائه نسمع لهذا الشيخ وهو يقرأ الحديث أو التفسير أو يقص قصص الوعاظ فيعجبنا صوته وإلقاءه وفهمه وإفهامه فنعجب به ونبسم له، ونتجاوزه إلى ذلك الشيخ فيضحكنا صوته أو إلقاؤه أو لازمة من لوازمه أو بعض ما يدفع إليه من الخطأ في الفهم أو السخف في الإفهام فننصرف عنه ضاحكين متفكهين، حتى إذا قضينا من هذا كله أربًا خرجنا وقد ذكرنا أنفسنا وسعدنا بلقاء تلك الأيام العذاب”.

[ad_2]