صورة نادرة لشارع محمد على تعود لعام 1900

[ad_1]


تداول عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، صورة نادرة لشارع محمد على تعود لعام 1900، والتي لاقت تفاعلاً كبيرًا من قبل عدد كبير من الرواد.

شارع محمد على قديما
شارع محمد على قديما


ويعتبر شارع القلعة أو شارع محمد على من أهم شوارع حي الدرب الأحمر، ويبدأ من ميدان العتبة الخضراء وينتهي عند جامع ومدرسة السلطان حسن، ويعود تسمية شارع محمد علي بهذا الاسم، نسبة إلى محمد علي باشا، مؤسس مصر الحديثة، ليكون على غرار شارع “ريفولى” فى باريس، ولتحقيق ذلك، انتدب الخديو إسماعيل المصمم الفرنسي “هاوسمان”، الذي خطط مدينة باريس ليخطط القاهرة الخديوية.


ترجع شهرة شارع محمد علي الفنية إلى قربه من الأوبرا الخديوية التي أنشأها الخديوي إسماعيل وعلى مقربة منه منطقة الأزبكية التي ضمت المسارح الفنية ومقاهي وكازينوهات أهل الفن والمغنى وبالقرب منه شارع عماد الدين الشهير بدور السينما والمسرح.


ومن خلال نشاطاته عرف الملك فؤاد الأول دور النادي في النهوض بالموسيقى لينقل إلى المنزل رقم 7 في شارع البوستة في العتبة القريب من شارع محمد علي ثم جاءت فكرة إنشاء دار كبرى للموسيقى في شارع الملكة نازلي، رمسيس حاليًا وهو الموقع الحالي لدار الموسيقى العربية الذي افتتحه الملك فؤاد الأول في,1926.


كان طوال نصف قرن قبلة لعشاق الفن والموسيقي، وساهم كثيرا في تقديم نجوم الغناء والسينما، فقد أحترف أهله الطرب والرقص‏،‏ منذ أنشأ حسب الله الأول فرقته‏،‏ مع سنية كسارة وزوبة الكلوباتية‏.‏


ومازالت محال بيع الآلات الموسيقية موجودة في الشارع حتى الآن تعرض وتبيع الآلات على جميع مستوياتها من النحاسيات والآلات الإيقاعية مثل النقرزانات وآلات السنطور والفيولا والباندير والصاجات والمزمار البلدي والأرغول والناي والأكرديون والإكسلفون والبزق والعود التي تجذب السياح للتعرف على تاريخ الشارع.

[ad_2]