شاعر إيطالى بمعرض الكتاب: لا أخشى الذكاء الاصطناعى ولكن أخاف من الغباء الإنسانى



استضافت القاعة الرئيسية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب فى دورته الـ55 الشاعر الإيطالى كلاوديو بوتسانى، ضمن محور اللقاء الفكرى، في لقاء بعنوان “الثقافة فى عصر التكنولوجيا”، وحاوره المترجم الدكتور حسين محمود.

جانب من اللقاء

جانب من اللقاء


وفى بداية اللقاء، قال الدكتور حسين محمود عن الشاعر الإيطالى كلاوديو بوتسانى إنه من أفضل وأكبر الشعراء فى العالم، والحقيقة أنه لا يكتفى بكتابة الشعر لكن قصائده يتلوها هو بنفسه ولا يعرف أى شخص فى العالم أن يقرأها مثله، إذ لديه عناصر صوتية تضاف إلى لغة القصيدة، وعندما ترجمت له قصيدة المستبعد دارت فى كل أروقة الشعر العربى.


وشكر الشاعر الإيطالى القائمين على معرض القاهرة الدولي للكتاب على استضافته، كما شكر المعهد الثقافى الإيطالى، وأوضح أن القصيدة اليوم هى أكثر شيء مطلوب لأن التواصل اليوم سريع جدا ولكنه لا يزال تواصل سطحى، والقصيدة أو الشعر هو الذى يستطيع إعطاؤنا بُعد أعمق للتواصل بيننا، كما أن القصيدة ضرورية لأن اللغة اليوم أكثر فقرًا فى التعبير عن الاحتياجات والشعر هو الذى يستطيع أن يعبر عنها.


وتابع: يجب أن نفكر فى دراسة أجريت مؤخرا فى إيطاليا أثبتت أن الإيطاليين يستخدمون فقط فى حياتهم 400 لفظ، واللغة عندما تكون فقيرة الأفكار والأفعال أيضا تصبح فقيرة، ومن ثم تولد العنف لأننا لا نجد بين أيدينا كلمات نعبر بها عن احتياجاتنا.


ولفت إلى أن الكثيرين اليوم يكتبون الشعر ولكن قلة من يقرأه، حيث أصبحت قراءة الشعر قليلة وضعيفة، لهذا السبب الشعر اليوم أصبح ضرورة أكثر من أى وقت مضى.


وعن قراءته لقصائد الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي، قال الشاعر الإيطالى قرأت بالفعل قصائد الكمبيوتر وهى قصائد جيدة يمكن أن يؤلفها خريج جامعة أو أستاذ جامعى، موضحا أنه لا يخاف من الذكاء الاصطناعي ولكنه يخشى أكثر من الغباء الإنسانى، واختتم بأنه غارق فى ثقافة البحر المتوسط ومهتم أن يكون معروف لدى الشعب العربى وأن يتعرف كذلك على الشعر العربى.