“سيناتور” الاسبانية تعتزم إطلاق استثمار ضخم بالداخلة – .: . – تداول منصتي : .


تعتزم مجموعة “سيناتور” السياحية التي يوجد مقرها في ألميريا، تعتزم القيام باستثمار ضخم في مدينة الداخلة خلال العام الجاري، 2024، ويتعلق الأمر بإنشاء منتجع فندقي سياحي، يتكون من 50 غرفة والعديد من المنشآت الأخرى تُطل على خليج الداخلة.

وأفادت وسائل إعلام إسبانية ، بأن هذا الاستثمار الهام ينضاف إلى عدد من الاستثمارات الإسبانية في العديد من القطاعات، وأبرزها القطاع السياحي، في الصحراء المغربية. وهي استثمارات من المرتقب أن تزداد في ظل الموقف السياسي الإسباني الداعم لسيادة المغرب على صحرائه.

وعرفت السنوات الأخيرة، طفرة في الاستثمارات الإسبانية في مدن الصحراء المغربية، مما يؤشر على التعاون الثنائي وتعزيز العلاقات التجارية بين إسبانيا والمغرب، في ظل طي صفحة الخلافات الديبلوماسية.

واتفقت الحكومة الإسبانية ونظيرتها المغربية بعد ذلك، خلال الاجتماع رفيع المستوى الذي انعقد بين 1 و 2 فبراير 2023.، على زيادة الاستثمارات الثنائية بين البلدين، وتعزيز العلاقات التجارية، ويُرتقب أن يكون لجهة الصحرء المغربية نصيب كبير من هذه الاستثمارات.

تعتزم مجموعة “سيناتور” السياحية التي يوجد مقرها في ألميريا، تعتزم القيام باستثمار ضخم في مدينة الداخلة خلال العام الجاري، 2024، ويتعلق الأمر بإنشاء منتجع فندقي سياحي، يتكون من 50 غرفة والعديد من المنشآت الأخرى تُطل على خليج الداخلة.

وأفادت وسائل إعلام إسبانية ، بأن هذا الاستثمار الهام ينضاف إلى عدد من الاستثمارات الإسبانية في العديد من القطاعات، وأبرزها القطاع السياحي، في الصحراء المغربية. وهي استثمارات من المرتقب أن تزداد في ظل الموقف السياسي الإسباني الداعم لسيادة المغرب على صحرائه.

وعرفت السنوات الأخيرة، طفرة في الاستثمارات الإسبانية في مدن الصحراء المغربية، مما يؤشر على التعاون الثنائي وتعزيز العلاقات التجارية بين إسبانيا والمغرب، في ظل طي صفحة الخلافات الديبلوماسية.

واتفقت الحكومة الإسبانية ونظيرتها المغربية بعد ذلك، خلال الاجتماع رفيع المستوى الذي انعقد بين 1 و 2 فبراير 2023.، على زيادة الاستثمارات الثنائية بين البلدين، وتعزيز العلاقات التجارية، ويُرتقب أن يكون لجهة الصحرء المغربية نصيب كبير من هذه الاستثمارات.