الجملة للتمور بمراكش وفرة وتنوع في العرض لتلبية الطلب

سوق الجملة للتمور بمراكش.. وفرة وتنوع في العرض لتلبية الطلب خلال شهر رمضان


للتمور

مع حلول شهر رمضان يكثر الإقبال والطلب على التمور بمختلف أنواعها وأحجامها، التي تعد من بين المكونات الأساسية لمائدة الإفطار طيلة الشهر الفضيل.

ويتميز سوق التمور بالجملة بمراكش بتوفر مجموعة واسعة من أنواع التمور والفواكه الجافة بجودة عالية تستجيب لحاجيات ساكنة المدينة الحمراء، كل حسب قدرته الشرائية.

وفي هذا السياق، أكد رئيس جمعية الكرم لتجار التمور والفواكه الجافة بسوق الجملة بمراكش، عثمان باتا، أن هناك وفرة في مادة التمور، بمختلف أنواعها، خصوصا التمور المحلية المعروفة بجودتها.

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن العرض بسوق مراكش يستجيب لحاجيات المواطنين وبأثمنة مناسبة، مشيرا إلى أنه يتم تزويد السوق يوميا بكميات كبيرة من التمور.

ولفت إلى أن أثمنة بعض أنواع التمور ك”بوفكوس”، تتراوح بين 40 و70 درهما، والمجهول المتوفر بشكل كبير بين 40 و110 درهما، مشددا على أهمية اقتناء التمور المحلية، باعتبارها من أجود التمور على الصعيد العالمي.

ونوه، من جهة أخرى، بجهود لجان المراقبة التي تواصل عملها بشكل مستمر، من أجل تأمين استقرار الأثمنة، وتهيئ الظروف الملائمة التي تتماشى مع حاجيات الزبناء.

من جهته، أشار محمد الشريف، وهو تاجر بالسوق، في تصريح مماثل، إلى أن هناك وفرة في العرض من التمور، وخاصة المنتوج المحلي بجميع أنواعه إلى جانب تلك المستوردة، مع استقرار الأثمنة مقارنة مع السنة الماضية.

يذكر أن الأسواق المغربية للتمور تعرف وفرة وتنوعا في العرض في هذه المادة الغذائية التي يحتاجها المواطن خلال الشهر الكريم مع استقرار في الأثمان، رغم الإكراهات البيئية خاصة تلك الناجمة عن الجفاف.