يطالب بإعادة النظر في ملف إسرائيل بشأن حقوق الإنسان

سانشيز: سأقترح على البرلمان اعتراف إسبانيا بالدولة الفلسطينية – .: . – تداول منصتي : .


أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز السبت أنه سيقترح على البرلمان التصويت لصالح اعتراف مدريد بالدولة الفلسطينية بحلول نهاية ولايته في العام 2027.

وقال سانشيز خلال فعالية نظمها الحزب الاشتراكي في بلباو (شمال) “خلال ولاية هذا المجلس التشريعي، سأقترح على البرلمان اعتراف إسبانيا بالدولة الفلسطينية”.

وأضاف “سنفعل ذلك انطلاقًا من قناعة أخلاقية ومن أجل قضية عادلة وأيضًا لأنها الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها لدولتين هما إسرائيل وفلسطين، أن تتعايشا بسلام وأمن”.

وسبق أن أعرب سانشيز الذي أُعيد انتخابه في نونبر 2023، عن رغبته في اعتراف بلاده بالدولة الفلسطينية، بدون أن يحدّد موعدًا لذلك.

وتُعدّ إسبانيا من بين دول الاتحاد الأوروبي الأشدّ انتقادًا لإسرائيل منذ اندلاع الحرب بين الدولة العبرية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعد هجوم شنته الأخيرة في السابع من أكتوبر.

وتوتّرت العلاقات بين إسرائيل وإسبانيا على خلفية موقف مدريد حيال النزاع.

واستدعت إسرائيل سفيرتها لدى مدريد في نونبر بعدما شكّك سانشيز في شرعية الحرب الإسرائيلية في غزة. وعادت السفيرة في يناير.

أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز السبت أنه سيقترح على البرلمان التصويت لصالح اعتراف مدريد بالدولة الفلسطينية بحلول نهاية ولايته في العام 2027.

وقال سانشيز خلال فعالية نظمها الحزب الاشتراكي في بلباو (شمال) “خلال ولاية هذا المجلس التشريعي، سأقترح على البرلمان اعتراف إسبانيا بالدولة الفلسطينية”.

وأضاف “سنفعل ذلك انطلاقًا من قناعة أخلاقية ومن أجل قضية عادلة وأيضًا لأنها الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها لدولتين هما إسرائيل وفلسطين، أن تتعايشا بسلام وأمن”.

وسبق أن أعرب سانشيز الذي أُعيد انتخابه في نونبر 2023، عن رغبته في اعتراف بلاده بالدولة الفلسطينية، بدون أن يحدّد موعدًا لذلك.

وتُعدّ إسبانيا من بين دول الاتحاد الأوروبي الأشدّ انتقادًا لإسرائيل منذ اندلاع الحرب بين الدولة العبرية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعد هجوم شنته الأخيرة في السابع من أكتوبر.

وتوتّرت العلاقات بين إسرائيل وإسبانيا على خلفية موقف مدريد حيال النزاع.

واستدعت إسرائيل سفيرتها لدى مدريد في نونبر بعدما شكّك سانشيز في شرعية الحرب الإسرائيلية في غزة. وعادت السفيرة في يناير.