في افريقيا المغرب يطلق بطولة رياضية إلكترونية –

سابقة في افريقيا.. المغرب يطلق بطولة رياضية إلكترونية – .: . – تداول منصتي : .


جرى، اليوم الخميس، بالرباط، إطلاق  النسخة الأولى من eBotola MDJS esport، وهي مسابقة رياضية إلكترونية في لعبة EA FC 24، ستجمع لأول مرة في إفريقيا وبشكل خاص في المغرب الأندية الوطنية للقسم الأول لكرة القدم.

وستكون أندية القسم الأول من البطولة الوطنية لكرة القدم ممثلة بلاعبين محترفين، والمنافسة ستنطلق مجرياتها في الفترة الممتدة بين 18 مارس و20 أبريل 2024، تجمع بين عالم كرة القدم والرياضات الإلكترونية.

وأكد رئيس الجامعة الملكية المغربية للألعاب الالكترونية، هشام الخليفي، أنه “حدث تاريخي بالنسبة لنا، سيجعلنا مع توالي السنوات سنطور اللعبة ومواصلة العمل سواء وطنيا ودوليا”.

وأشاد الخليفي، “بالدور الذي لعبته المغربية للألعاب والرياضة على دعمها واحتضانها للمسابقة التي ستنطلق أول مرة في المغرب، بالإضافة إلى وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم”.

وتابع أن “الجامعة تأسست سنة 2020 واستطاعت تنظيم تظاهرات عالمية وهو الأمر الذي جعل “الفيفا” تضعها ضمن الست دول الأولى في العالم، مشيرا إلى أن المنافسة ستشهد تغيرات في عدد من الاشياء خلال السنة المقبلة”.

وستجمع لأول مرة في إفريقيا وبشكل خاص في المغرب الأندية الوطنية للقسم الأول لكرة القدم في منافسة الكترونية، وذلك من 18 مارس إلى 20 أبريل 2024، كما أن جوائزها تبلغ ما مجموعه 300,000 درهم، وتقام عبر مرحلتين.

وتجرى المرحلة الأولى ببطولة من مجموعتين تلعب مبارياتها ONLINE إنطلاقاً من دور الشباب التي تضعها وزارة الشباب والثقافة والتواصل رهن إشارة الفرق المشاركة، والتي تم تجهيزها من طرف الجامعة الملكية المغربية للألعاب الالكترونية.

 

جرى، اليوم الخميس، بالرباط، إطلاق  النسخة الأولى من eBotola MDJS esport، وهي مسابقة رياضية إلكترونية في لعبة EA FC 24، ستجمع لأول مرة في إفريقيا وبشكل خاص في المغرب الأندية الوطنية للقسم الأول لكرة القدم.

وستكون أندية القسم الأول من البطولة الوطنية لكرة القدم ممثلة بلاعبين محترفين، والمنافسة ستنطلق مجرياتها في الفترة الممتدة بين 18 مارس و20 أبريل 2024، تجمع بين عالم كرة القدم والرياضات الإلكترونية.

وأكد رئيس الجامعة الملكية المغربية للألعاب الالكترونية، هشام الخليفي، أنه “حدث تاريخي بالنسبة لنا، سيجعلنا مع توالي السنوات سنطور اللعبة ومواصلة العمل سواء وطنيا ودوليا”.

وأشاد الخليفي، “بالدور الذي لعبته المغربية للألعاب والرياضة على دعمها واحتضانها للمسابقة التي ستنطلق أول مرة في المغرب، بالإضافة إلى وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم”.

وتابع أن “الجامعة تأسست سنة 2020 واستطاعت تنظيم تظاهرات عالمية وهو الأمر الذي جعل “الفيفا” تضعها ضمن الست دول الأولى في العالم، مشيرا إلى أن المنافسة ستشهد تغيرات في عدد من الاشياء خلال السنة المقبلة”.

وستجمع لأول مرة في إفريقيا وبشكل خاص في المغرب الأندية الوطنية للقسم الأول لكرة القدم في منافسة الكترونية، وذلك من 18 مارس إلى 20 أبريل 2024، كما أن جوائزها تبلغ ما مجموعه 300,000 درهم، وتقام عبر مرحلتين.

وتجرى المرحلة الأولى ببطولة من مجموعتين تلعب مبارياتها ONLINE إنطلاقاً من دور الشباب التي تضعها وزارة الشباب والثقافة والتواصل رهن إشارة الفرق المشاركة، والتي تم تجهيزها من طرف الجامعة الملكية المغربية للألعاب الالكترونية.