تمنع شركة تعدين من استغلال منجم عمره 2000 عام

رومانيا تمنع شركة تعدين من استغلال منجم عمره 2000 عام


خسرت شركة تعدين كندية إجراءات التحكيم ضد حكومة رومانيا، التى منعت مشروعها لاستغلال منجم للذهب عمره 2000 عام لكونه فى موقع مدرج الآن كموقع للتراث العالمي بحسب منظمة لليونسكو ، بينما طالبت الشركة بتعويضات تصل إلى 6.7 مليار دولار، من الحكومة الرومانية بسبب تعليق مشروعها التنموى بالقرب من قرية روزيا مونتانا في منطقة الكاربات .


 


وفي هذه البلدة يوجد موقع مناجم الذهب الرومانية القديمة، وتضم صالات تعدين يعود تاريخها إلى 2000 عام، والتي أدرجتها اليونسكو على قائمة التراث العالمي في عام 2021. 

الموقع
الموقع


 


وكانت الشركة الكندية قد حصلت على ترخيص تشغيل مناجم الذهب في المنطقة عام 1999 لكن مشروعها توقف عام 2013 بعد مظاهرات ضخمة احتجاجا بشكل خاص على استخدام السيانيد لاستخراج الذهب.


 


كانت الشركة تعتزم استخراج 300 طن من الذهب و1600 طن من الفضة عن طريق تحطيم أربع كتل صخرية، بما في ذلك معظم البقايا الرومانية، وفي عام 2016، أعلنت رومانيا مجمع روزيا مونتانا موقعًا ذا أهمية تاريخية، وبالتالى استفادت من الحماية ضد نشاط التعدين. 


 


وفى الشكوى المقدمة إلى المركز الدولى لتسوية منازعات الاستثمار، اتهمت شركة التعدين” الحكومة الرومانية “بالفشل فى التصرف فى إطار إجراء إداري عندما كانت ملزمة بالقيام بذلك” وعدم تقديم تعويض لها مقابل إيقاف المشروع.


 


كما أعربت الشركة عن أسفها لعدم تقديم رومانيا تعويضات بعد توقف المشروع، وانقسم سكان روزيا مونتانا حول مشروع تعدين الذهب، حيث رحب البعض بالفرص الاقتصادية المحتملة، بينما أعرب آخرون عن قلقهم بشأن تأثيره على البيئة.