رواية “الناجى الوحيد” لـ وسام سعيد في معرض القاهرة للكتاب


صدر حديثا عن دار دون، راوية “الناجى الوحيد”، للكاتب وسام سعيد، ومن المقرر عرضه في معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 55، بمركز مصر للمعارض الدولية، بالتجمع الخامس.


 


ويقول الكاتب وسام سعيد: جاءت فكرة الرواية من مكالمة الساعة الناطقة التي تخبر المتصل عبر عدة التليفون القديمة بصوت الإذاعية الكبيرة الراحلة تماضر توفيق كفكرة مثيرة للرعب في الرواية وقد خطرت هذه الفكرة الغريبة لمؤلفها والذي تخصص في روايات الرعب لأنه اكتشف أنها تثير حفيظة الأطفال حين يسمعونها، ووفقا لقوله كانت تخيفه شخصياً وهو صغير”.


 


يقول وسام: “كانت تلك المكالمة الخدمية التي كنا نلعب ونلهو بالاتصال بها تثير مخاوفنا لأن صوت الإذاعية تمضار توفيق صوت أجش صارم فكان يوحي بأجواء وخيالات مخيفة وبالأخص حين كنا نلهو برفع السماعة فترد علينا بصوت صارم: من فضلك دع السماعة، وقد قمت باستغلال هذه الفكرة لخلق قصة رعب لها أجواء غرائبية عديدة نسجت من خلالها لغزاً يزاداد اشتباكاً وتعقيداً حتى ينحل في آخر الرواية وفي الصفحات الأخيرة وقبله تحدث المفاجآت غير المتوقعة والتي ستذهل القاريء ولا تخطر بباله»


 


الرواية تصنف ضمن روايات الرعب والجريمة والدراما التشويقية التي اعتاد الكاتب أن يقدمها والتي كان آخرها رواية (ممر آمن للشيطان) وسلسلة (مسارات الرعب).


 


ويأتي المعرض بمشاركة 1200 ناشر، من قارات العالم، بزيادة 153 ناشرًا عن الدورة الماضية، ويبلغ عدد الدول المشاركة 70 دولة من جنسيات مختلفة، الأمر الذى يثرى ويؤكد فكرة شعار المعرض (نصنع المعرفة… نصون الكلمة).

 

كانت اللجنة العليا للمعرض هذا العام قد قررت اختيار اسم عالم المصريات الدكتور سليم حسن شخصية الدورة الـ 55، لما له من دور كبير فى ترسيخ الهُويَة المصرية؛ من خلال تناوله تاريخ مصر وحضارتها من عصور ما قبل التاريخ، مرورًا بالدولة القديمة والوسطى والرعامسة والعهد الفارسى، وانتهاء بأواخر العصر البطلمي.

 

وسوف يستقبل المعرض الزوار فى تمام الساعة العاشرة صباحا وحتى الثامنة مساء يومًا، ما عدا يومى الخميس والجمعة، إذ يتم استقبال الجمهور يوم الخميس فى تمام الساعة العاشرة صباحا حتى التاسعة مساء، أما يوم الجمعة فيتم استقبال القراء عقب صلاح الجمعة فى حدود الساعة الواحدة ظهرًا حتى التاسعة مساء.

 
الناجى الوحيد