رواية المتعة الحرام الفصل الثالث عشر 13 بقلم عادل عبدالله – تداول منصتي-تداول منصتي

[ad_1]

رواية المتعة الحرام الفصل الثالث عشر 13 بقلم عادل عبدالله

رواية المتعة الحرام الجزء الثالث عشر

رواية المتعة الحرام البارت الثالث عشر

رواية المتعة الحرام
رواية المتعة الحرام

رواية المتعة الحرام الحلقة الثالثة عشر

سهام : لا يا عايدة ، احساسي ان الحمل ده من وائل .
عايدة : بتتكلمي بجد ؟؟
سهام : ده احساسي .
عايدة : انتي لازم تتأكدي الاول انك حامل .
سهام : عملت اختبار منزلي وعرفت اني حامل .
عايدة : لأ مش كفاية لازم تحللي عند دكتور كويس قبل ما تقولي لسامي ، انا هروح معاكي لمعمل تحاليل كويس ونعمل اختبار حمل علشان نطمن .
ذهبت عايدة الي صديقتها سهام وذهبا سويا الي معمل التحاليل وعملت تحليل الحمل وبالفعل تأكدت من حملها !!!
كانت سهام عندها احساس قوي ان الحمل من وائل !!! وقالت لصديقتها : انا حاسة يا عايدة ان الحمل ده من وائل .
عايدة : انتي ليه مصممة علي الاحساس ده ؟
سهام : مش عارفة ، احساسي كده . وخصوصا ان الحمل حصل في نفس التوقيت .
عايدة : استعيذي بالله من الشيطان ، اكيد الشيطان اللي بيهيألك كده .
سهام : لأ ، انا لازم اتأكد ان الحمل ده من سامي .
عايدة : هتتأكدي ازاي ؟
سهام : انا هعمل تحليل DNA للجنين علشان اتأكد .
عايدة : وهتجيبي عينة من وائل ازاي ؟
سهام : اكيد مش هعرف ، انا هاخد عينة من سامي بدون ما يحس واحللها وساعتها هتأكد .
عايدة : ولو طلع من وائل هتعملي اي ؟
سهام : هتبقي مصيبة .
عايدة : ربنا يستر .
حاولت سهام اخذ عينة من زوجها سامي حتي استطاعت اخيرا ثم ذهبت لعمل التحليل .
وبعد ايام ظهرت نتيجة التحليل وذهبت سهام وعايدة وهناك تأكدت سهام من انها حملت من وائل .
كادت سهام ان تنهار عند سماعها الخبر .
سهام : يا خبر اسود ، شوفتي يا عايدة ؟ مش كنت بقولك ان احساسي انه من وائل !!! اعمل اي دلوقتي في المصيبة دي ؟؟
عايدة : اهدي طيب شوية ، اهدي علشان نعرف نفكر .
سهام : انا عاوزة اموت ، انا مش عارفة هعمل اي بعد كده .
عايدة : اهدي يا سهام ، انا كده مش عارفة افكر انا كمان .
سهام : اهدي ازاي وانا في المصيبة دي !!!
عايده : تعالي نقعد نشرب عصير لمون علشان نهدا ونعرف نتكلم .
وبعد مرور اكتر من ساعة وبدأت سهام تهدأ قليلا رغم دموعها المتكررة كل بضع دقائق قالت لها عايدة : انتي لازم تتخلصي من الحمل ده .
سهام : عارفة اللي انتي بتقوليه ده معناه اي ؟
عايدة : اي ؟
سهام : انتي مش فاكرة لما حملت بعد سليم وسقطت الدكتور قالي ان لو حصل تاني وسقطت في خطورة علي حياتي وممكن اموت !!!
عايدة : يااااه ، ايوه افتكرت ، حتي انتي بعدها كانت حالتك النفسية صعبة اوي .
سهام : ايوه ، معني اني احاول اجهض الحمل ده اني هموت ، ده غير طبعا انه حرام اعمل كده .
عايدة : كده المشكلة اتعقدت اكتر .
سهام : شوفتي بقي المصيبة اللي انا فيها ؟!!
عايدة : هسألك سؤال وتجاوبيني عليه بصراحة ؟
سهام : اسألي يا عايدة .
عايدة : لو هتختاري تكملي حياتك مع واحد من الاتنين هتختاري مين ، سامي ولا وائل ؟
وبعد صمت لمدة دقيقة قالت سهام : اعيش مع سامي .
نظرت لها عايدة في ذهول وقالت : طيب مادام هتختاري سامي ليه كنتي بتعرفي وائل من الاول وكمان تغلطي معاه ؟؟!!!
سهام : الظروف هي اللي عملت كده .
عايدة : ظروف اي اللي تخليكي تغيري مبادئك ١٨٠ درجة وتخليكي تتحولي من انسانة متعرفش في حياتها اي راجل غبر جوزها وملتزمة ببيتها وجوزها واولادها لعشيقة بتعرف رجل تاني وتغلط كمان معاه ؟؟!!
سهام تبكي بشدة وتحاول عايدة تهدئتها .
عايدة : انا اسفة يا سوسو بس انا مندهشة من اللي حصلك ده !!!
سهام : الشيطان ضحك عليا يا عايدة .
عايدة : ازاي يا سهام ؟ ازاي تتحولي فجأة كده بالشكل ده ؟!!
سهام : مش فجأة يا عايدة ، ده حصل بالتدريج .
عايدة : مش فاهمة قصدك اي ؟
سهام : اول مرة كنت افكر ارد علي رسالة لرجل غريب كنت وقتها متضايقة اوي من ظروفي انا وسامي وزهقانة والشيطان استغل الفرصة دي وخلاني اتعرف علي شاب اسمه باسم .
عايدة : انتي عرفتي حد كمان قبل وائل ؟؟؟
سهام : ايوه اتعرفت علي باسم لكن بعدت عنه بعد وقت مش طويل لما سامي اشتغل شغل تاني وحسيت بتعبه علشاني وعملتله حظر .
عايدة : وغلطتي مع باسم ده كمان ؟
سهام : لا ، العلاقة مش اتطورت بالشكل ده لأني كنت خايفة .
عايدة : وبعدين ؟
سهام : بعد وقت لما حسيت باهمال سامي ليا وحسيت اني مش عايشة كنت عايزة اعمل اي حاجة اخرج بيها من حالة الملل فاتعرفت علي عمرو .
عايدة : عمرو مين ؟
سهام : عمرو ده شاب اتعرفت عليه وكان طمعان فيا .
عايدة : وعمل معاكي حاجة ؟
سهام : لا ، لكنه كان عايز كده ولما انا رفضت بعد عني وعملي حظر .
عايدة : احسن حاجة عملها الحمد لله ، وبعدين ؟
سهام : اتعرفت بعدها علي وائل .
عايدة : وطبعا ضعفتي وغلطتي معاه ؟
سهام : ايوه .
عايدة : يعني ملخص الحكاية ان الشيطان سحبك واحدة واحدة لحد ما وقعتي في الغلط ودلوقتي انتي في ورطة ومش عارفة تعملي اي ؟
سهام : بالظبط كده .
عايدة : والمصيبة انك كمان مش هتقدري تتخلصي من الجنين ده ؟
سهام : ايوه ، اعمل اي يا عايدة ؟
عايدة : قدامك حل من اتنين ، اما انك تنسي غلطتك مع وائل خالص وتكملي حياتك مع سامي ولما تولدي يبقي الطفل ده يعيش كأنه ابنه والسر ده مفيش حد يعرفه غيرنا انا وانتي ، واما انك تطلقي من سامي وتتجوزي اللي اسمه وائل ده علشان الطفل البرئ ده يتكتب باسم ابوه الحقيقي ويتربي معاه .
سهام : عايزاني انسب لسامي طفل مش ابنه ؟!! دي تبقي جريمة !!!

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية المتعة الحرام)

[ad_2]