رائد فضاء روسي يحطم الرقم القياسي للبقاء خارج الأرض – .: . – تداول منصتي : .


قالت وكالة الفضاء الروسية إن رائد الفضاء الروسي أوليغ كونونينكو سجل اليوم الأحد رقما قياسيا عالميا لأطول وقت يقضيه رائد فضاء خارج الأرض متجاوزا مواطنه غينادي بادكا الذي سجل أكثر من 878 يوما.

وقالت وكالة الفضاء الروسية “روسكوزموس” إن كونونينكو حطم الرقم القياسي عند الساعة 08:30 بتوقيت غرينتش.

ومن المتوقع أن يسجل إجمالي 1000 يوم في الفضاء في الخامس من يونيو، و1110 أيام بحلول نهاية شتنبر.

وقال كونونينكو لوكالة تاس في مقابلة من محطة الفضاء الدولية على بعد نحو 423 كيلومترا من الأرض “أسافر إلى الفضاء لأفعل الشيء المفضل لدي، وليس لتسجيل الأرقام القياسية”.

وأضاف “فخور بكل إنجازاتي، ولكنني أكثر فخرا بأن الرقم القياسي للمدة الإجمالية التي قضاها إنسان في الفضاء لا يزال يحمله رائد فضاء روسي”، وفقا لرويترز.

وانطلقت رحلة كونونينكو الحالية إلى محطة الفضاء الدولية العام الماضي على متن المركبة الفضائية سويوز إم.إس 24.

وتعد محطة الفضاء الدولية واحدة من المشاريع الدولية القليلة التي لا تزال تشهد تعاونا بين الولايات المتحدة وروسيا. وفي ديسمبر، أعلنت روسكوزموس تمديد برنامج الرحلات المشتركة إلى محطة الفضاء الدولية مع وكالة ناسا حتى 2025.

وانهارت العلاقات في مجالات أخرى بين البلدين منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا قبل عامين تقريبا، وهو ما ردت عليه واشنطن بإرسال أسلحة إلى كييف وفرض حزم عقوبات متتالية على موسكو.

قالت وكالة الفضاء الروسية إن رائد الفضاء الروسي أوليغ كونونينكو سجل اليوم الأحد رقما قياسيا عالميا لأطول وقت يقضيه رائد فضاء خارج الأرض متجاوزا مواطنه غينادي بادكا الذي سجل أكثر من 878 يوما.

وقالت وكالة الفضاء الروسية “روسكوزموس” إن كونونينكو حطم الرقم القياسي عند الساعة 08:30 بتوقيت غرينتش.

ومن المتوقع أن يسجل إجمالي 1000 يوم في الفضاء في الخامس من يونيو، و1110 أيام بحلول نهاية شتنبر.

وقال كونونينكو لوكالة تاس في مقابلة من محطة الفضاء الدولية على بعد نحو 423 كيلومترا من الأرض “أسافر إلى الفضاء لأفعل الشيء المفضل لدي، وليس لتسجيل الأرقام القياسية”.

وأضاف “فخور بكل إنجازاتي، ولكنني أكثر فخرا بأن الرقم القياسي للمدة الإجمالية التي قضاها إنسان في الفضاء لا يزال يحمله رائد فضاء روسي”، وفقا لرويترز.

وانطلقت رحلة كونونينكو الحالية إلى محطة الفضاء الدولية العام الماضي على متن المركبة الفضائية سويوز إم.إس 24.

وتعد محطة الفضاء الدولية واحدة من المشاريع الدولية القليلة التي لا تزال تشهد تعاونا بين الولايات المتحدة وروسيا. وفي ديسمبر، أعلنت روسكوزموس تمديد برنامج الرحلات المشتركة إلى محطة الفضاء الدولية مع وكالة ناسا حتى 2025.

وانهارت العلاقات في مجالات أخرى بين البلدين منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا قبل عامين تقريبا، وهو ما ردت عليه واشنطن بإرسال أسلحة إلى كييف وفرض حزم عقوبات متتالية على موسكو.