رئيس قصور الثقافة: نعتز بمواهب المحافظات الحدودية واستثمار طاقتهم لمستقبل أفضل




اختتمت اليوم الجمعة فعاليات الملتقى الثقافي 14 لشباب المحافظات الحدودية، ضمن مشروع “أهل مصر”، بحضور عمرو البسيوني رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، حنان موسى رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث، وأحمد يسري مدير عام ثقافة الشباب والعمال والمشرف التنفيذي للملتقى، بقصر ثقافة روض الفرج، تحت شعار “يهمنا الإنسان” .


وأشاد “البسيوني” بالمستوى والنتاج الفني الذي قدمه الشباب خلال الورش التي أقيمت على مدار الأسبوع بإشراف متخصصين، ودعاهم لتنمية مهاراتهم وتطويرها بشكل دائم، لأن الاستثمار في طاقات الشباب ينبئ بمستقبل أفضل، مؤكدا اعتزازه الكبير بقدراتهم وحماستهم.


وقدم رئيس الهيئة شكره لوزيرة الثقافة لتوجيهاتها ومتابعتها فعاليات مشروع “أهل مصر” أولا بأول وحرصها على لقاء الشباب بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، وتنظيم جولة لهم بأجنحة المعرض وإهدائهم مجموعة من إصدارات الوزارة، كما قدم شكره للزملاء بإدارات الهيئة القائمين على الإعداد والتنفيذ وجميع المشرفين والمدربين المشاركين به. 


وكانت الفعاليات قد بدأت بتفقد معرض فني لنتاج الورش الفنية التي تم تنفيذها طوال فعاليات الملتقى ونتج عنها الكثير من القطع الفنية المميزة منها المحافظ وشنط الجلد الطبيعي، قطع وأطباق خزفية، وأشكال من قطع الخيامية، أشكال وتابلوهات متنوعة من الأركت، قطع مميزة من الحلي، الكثير من تصميمات الأزياء المتميزة، أشكال من الصدف المنحوت، وغيرها.


وعلى مسرح القصر بدأ الحفل بالسلام الجمهوري، ثم عرض فيلم تسجيلي عن الفعاليات والورش الفنية والزيارات الميدانية الأثرية، وتسجيل انطباعات الشباب المشارك عنها، من إعداد وإخراج فريق أهل مصر، كما تم عرض فيلم نتاج ورشة الرسوم المتحركة عن مشروع “حياة كريمة”، بالإضافة إلى فيلم تسجيلي نتاج ورشة التصوير الفوتوغرافي.


وبعنوان “فيها حاجة حلوة” قدم عرض مسرحي نتاج ورشة المسرح ويحكي عن مجموعة من الشباب يواجهون ظروف الحياة وصعوباتها ويوضح كيفية تصرفهم بها ويتفقون في النهاية على شيء واحد وهو البقاء في بلدهم وتعميرها، والورشة تدريب المخرج محمد صابر.


وفي الختام تم تكريم الشباب المشارك في الدوري الثقافي وتكريم مدربي الورش ومساعديهم ومشرفي الأقاليم، وفريق عمل المشروع.


شارك بالملتقى  120 شابا وفتاة من 6 محافظات حدودية وهي شمال وجنوب سيناء والوادي الجديد ومطروح والبحر الأحمر وأسوان مع أطفال من محافظة القاهرة، وتضمن عددا من الفعاليات المتنوعة منها ورش لتعليم الحرف اليدوية والتراثية، وقدمها نخبة من الأكاديميين المتخصصين، بجانب لقاءات ومحاضرات توعوية وتثقيفية، وورش الأداء المسرحي، بجانب البرنامج الثقافى والترفيهى لزيارة الأماكن والمعالم السياحية منها شارع المعز، معرض الكتاب، السيرك القومي، وغيرها.


يعد مشروع “أهل مصر” أحد أهم مشروعات وزارة الثقافة لأبناء المحافظات الحدودية، ضمن برامج العدالة الثقافية، ويهدف إلى تشكيل الوعي، وتعزيز قيم الانتماء والولاء للوطن، ورعاية الموهوبين، ويستهدف ثلاث فئات وهي المرأة والشباب والأطفال.