دار مزادات عالمية تبيع لوحة “منظر بولاق” للمستشرق تشارلز تيودور.. تخيل ثمنها



باعت دار بونهامز للمزادات العالمية فى لندن، العديد من لوحات المستشرقين، بآلاف الدولارات، ومن بين اللوحات التى تم بيعها “منظر لمنطقة بولاق” فى القاهرة، للفنان تشارلز تيودور فرير بيعت بمبلغ يقدر 9 آلاف جنيه إسترلينى. 

لوحة عن بولاق
لوحة عن بولاق


كان تشارلز تيودور فرير (21 يونيو 1814، باريس – 24 مارس 1888) رسامًا مستشرقًا فرنسيًا، كان شقيقه الأصغر، بيير إدوارد، وابن أخيه الذي يحمل الاسم نفسه، تشارلز إدوارد فرير، رسامين أيضًا.


وفي عام 1869، سافر إلى مصر، كعضو في حزب الإمبراطورة أوجيني ، لحضور افتتاح قناة السويس، وقامت بتكليف سلسلة من الألوان المائية التي لم يكن من الممكن تسليمها لها بسبب الحرب الفرنسية البروسية عام 1870، وبدلاً من ذلك تم إعطائها لصديقه وتلميذه ماركيز بويساي،  ومن بين أشهر أعماله،  لوحته “غروب الشمس على النيل، 1877” في صالون باريس عام 1877


وسبق باعت دار بونهامز، للمزادات العالمية، في مزاد “المستشرقين”، العديد من اللوحات الفنية، والتي منها لوحة “الفتاة المصرية ناقلة مياة” للفنان النمساوى لودفيج دويتش(1855-1935)، وتم بيعها بثمن 14.080 الف جنيه إسترلينى.