حكاية جرة يونانية عمرها 2300 عام تحمل لعنة على 55 شخصًا

[ad_1]


يعتقد علماء الآثار، أن جرة عمرها 2300 عام من اليونان القديمة تحتوي على عظام دجاجة مقطعة، من المحتمل أنها استخدمت كجزء من لعنة، وذلك لشل وقتل 55 شخصًا في أثينا، ويسلط الاكتشاف الأخير الضوء على أدلة جديدة فيما يتعلق باستخدام السحر في اليونان القديمة .


وقد نقشت على الواح الجرة كلمات تحمل لعنات ضد أشخاص، في اليونان، تم العثور عليها تحت الأرض بعد أن دفنها الشخص الذي أراد أن يلعن أشخاصا منذ عدة قرون.

Curse_Jar_Athens-696x522


وكتبت جيسيكا لامونت، أستاذة الكلاسيكيات في جامعة ييل، في مجلة هيسبيريا في أثينا : “الوعاء يحتوى على رأس ممزقة وأطراف دجاجة صغيرة وقد تم تأليف الكلمات بالتأكيد من قبل أشخاص لديهم معرفة جيدة بكيفية إلقاء لعنة قوية”


وتم التنقيب عن الجرة الفخارية المستخدمة  من قبل مارسي هاندلر، وهي طالبة دكتوراه في الكلاسيكيات بجامعة سينسيناتي في ذلك الوقت، ولم يتم الكشف عن استخدامها كجزء من لعنة سحرية إلا بعد تحليل وفك رموز  الجرة مؤخرًا.


وفي تطور جديد يلقى لاضوء على هذا النوع من السحر، اكتشف علماء الآثار مؤخرًا جرة فخارية مملوءة بعظام الدجاج، إلى جانب عملات معدنية، تحت أرضية المبنى التجاري الكلاسيكي في أثينا ، والذي كان منذ آلاف السنين موقعًا للحرفيين الذين مارسوا مهنهم هناك.

[ad_2]