حقق نجاحا باهرا.. معرض القاهرة للكتاب يختتم فعاليات دورته الاستثنائية



اختتم  معرض القاهرة الدولى للكتاب بدورته الـ 55، تحت شعار “نصنع المعرفة.. نصون الكلمة”، فى تمام الساعة الثامنة مساء، والذى أقيم في مركز مصر للمعارض الدولية، بالتجمع الخامس ـ فعالياته بعد أن استمر على مدار 14 يومًا، بداية من افتتاحه رسميًا يوم 24 يناير، ليستقبل جمهوره في 25 فبراير وحتى 6 فبراير 2024.



وحقق المعرض نجاحا كبيرا، سواء فى حجم الإقبال أو حرص الزوار على حضور الفعاليات والمشاركة فى الأنشطة الثقافية والفنية، إلى جانب ارتفاع ضخم فى حجم مبيعات الكتب ليصبح المعرض نافذة المصريين المضيئة لعالم الفكر والثقافة والإبداع، وطريقهم نحو الجمهورية الجديدة التى تضع الثقافة فى مقدمة أولوياتها، لتصبح تلك الدورة استثنائية بكل المقاييس فى تاريخ معرض القاهرة الدولى للكتاب، لتؤكد على أنه خير مُعبرٍ عن الهوية والثقافة المصرية.



وقد حلت مملكة النرويج ضيف شرف على هذه الدورة، ونظمت تحت شعار “نصنع المعرفة… نصون الكلمة”، محققة نجاحًا كبيرًا في مختلف الجوانب، سواء كان ذلك في حجم الإقبال والذي شهدته ساحات المعرض، ويمثل مشهدًا حضاريًا متميزًا يؤكد حالة الشغف الرائعة لدى المصريين، أو حرص الزوار على حضور الفعاليات والمشاركة في الأنشطة الثقافية والفنية نتيجة لرغبتهم الكبيرة في تلقي المعارف والفنون المتعددة، وهو ما يحقق الكثير من طموحات ومستهدفات وزارة الثقافة إزاء تنظيمها للمعرض، إلى جانب ارتفاع ضخم في حجم مبيعات الكتب ليصبح المعرض نافذة المصريين المُضيئة لعالم الفكر والثقافة والإبداع، وطريقهم نحو الجمهورية الجديدة التي تضع الثقافة في مقدمة أولوياتها، لتصبح تلك الدورة استثنائية بكل المقاييس في تاريخ معرض القاهرة الدولى للكتاب، ليؤكد على أنه كان خير مُعبرٍ عن الهوية والثقافة المصرية.