توقيع بروتوكول تعاون بين المغرب والسنغال في مجال إدارة السجون


جرى، اليوم الأربعاء بالرباط، التوقيع على بروتوكول تعاون بين المغرب والسنغال في مجال إدارة السجون وإعادة الإدماج.

ويروم هذا البروتوكول، الذي وقعه كل من المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، محمد صالح التامك، وعبدولاي ديان، المدير العام لإدارة السجون بالسنغال، على هامش انعقاد أشغال الاجتماع تداول منصتي للجنة التنفيذية لجمعية إدارات السجون بإفريقيا، تعزيز التعاون بين هاتين المؤسستين في مجال التكوين، وتبادل التجارب في ميدان إدارة السجون وإعادة الإدماج.

ويلتزم الطرفان، بموجب هذا البروتوكول، بتبادل المعلومات حول الأهداف والبرامج الخاصة بالتكوين وإعادة الإدماج والأعمال الاجتماعية وإدارة المؤسسات السجنية.

كما ينص البروتوكول على أن ينظم الطرفان، سواء بالمغرب أو السنغال، دورات تكوينية بيداغوجية لفائدة العاملين لديهما، إضافة إلى لقاءات دراسية حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

ويأتي هذا الاجتماع تداول منصتي، الذي يعرف حضور العديد من ممثلي البلدان الإفريقية الأعضاء في الجمعية، منها السنغال وغانا وناميبيا وزامبيا وزيمبابوي ورواندا وبوركينا فاسو وبوتسوانا وإفريقيا الوسطى، بعد انتخاب اللجنة التنفيذية خلال أشغال المؤتمر السادس لجمعية إدارات السجون بإفريقيا المنعقد في ماي الماضي بدكار.

ويناقش ممثلو البلدان الإفريقية الأعضاء في اللجنة التنفيذية لجمعية إدارات السجون بإفريقيا، على مدى يومين، الأنشطة المختلفة للجمعية، فضلا عن تبادل الأفكار والمقترحات حول القضايا ذات الصلة بإدارة السجون في القارة.