تكليف “نيوبورت” بتشغيل الخط البحري بين المغرب وجزر الكناري – .: . – تداول منصتي : .


قالت جريدة “إل اسبانيول”، أن مجموعة “نيوبورت”، التي يقع مقرها في جزر الكناري، هي من سيتكلف بمهمة استغلال الخط البحري بين بويرتو ديل روزاريو وطرفاية، بعد اختيار أرض بميناء الكناري وإعداد المستندات الخاصة، وهو ما سيتم القيام به أيضا بميناء طرفاية لبدء التشغيل بالخط البحري.

وتتمتع الشركة التي لها استثمارات في منطقة طرفاية منذ حوالي 14 عامًا، بحضور في قطاعات مثل التطوير العقاري والاستشارات والخدمات السمعية والبصرية والطاقة المتجددة والرعاية الصحية والتدريب والفندقة.

وحسب الصحيفة الإيبيرية، أنشأت نيوبورت شراكة مع المشغل “Hamilton y Cía” لاستغلال الخط البحري مع المغرب، في إطار تحالف جديد باسم الشركة العامة المحدودة “Puerto de Tarfaya Canarias”، والتي ستتكلف بالامتيازات الإدارية في مينائي طرفاية وفويرتيفنتورا.

وباشرت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، في الأسابيع الماضية، الإجراءات الخاصة بصفقة تشغيل الخط البحري، الذي سيساهم في التنمية الإقتصادية والإجتماعية للأقاليم الجنوبية للمملكة.ويعول الكثير من الفاعلين الإقتصاديين بهذه الجهة على مساهمة هذا الخط البحري في تطوير التبادل التجاري و الثقافي.

قالت جريدة “إل اسبانيول”، أن مجموعة “نيوبورت”، التي يقع مقرها في جزر الكناري، هي من سيتكلف بمهمة استغلال الخط البحري بين بويرتو ديل روزاريو وطرفاية، بعد اختيار أرض بميناء الكناري وإعداد المستندات الخاصة، وهو ما سيتم القيام به أيضا بميناء طرفاية لبدء التشغيل بالخط البحري.

وتتمتع الشركة التي لها استثمارات في منطقة طرفاية منذ حوالي 14 عامًا، بحضور في قطاعات مثل التطوير العقاري والاستشارات والخدمات السمعية والبصرية والطاقة المتجددة والرعاية الصحية والتدريب والفندقة.

وحسب الصحيفة الإيبيرية، أنشأت نيوبورت شراكة مع المشغل “Hamilton y Cía” لاستغلال الخط البحري مع المغرب، في إطار تحالف جديد باسم الشركة العامة المحدودة “Puerto de Tarfaya Canarias”، والتي ستتكلف بالامتيازات الإدارية في مينائي طرفاية وفويرتيفنتورا.

وباشرت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، في الأسابيع الماضية، الإجراءات الخاصة بصفقة تشغيل الخط البحري، الذي سيساهم في التنمية الإقتصادية والإجتماعية للأقاليم الجنوبية للمملكة.ويعول الكثير من الفاعلين الإقتصاديين بهذه الجهة على مساهمة هذا الخط البحري في تطوير التبادل التجاري و الثقافي.