ارتفاع مستوى معاداة المسلمين بالولايات المتحدة منذ حرب غزة

تقرير: ارتفاع مستوى معاداة المسلمين بالولايات المتحدة منذ حرب غزة – .: . – تداول منصتي : .


كشف تقرير لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية “كير” الثلاثاء، زيادة حوادث العداء ضد المسلمين منذ الحرب الإسرائيلية على غزة في 7 أكتوبر 2023.

وأشار التقرير أنّ عام 2023 شهد “عودة صعود كراهية المسلمين” بعد أول انخفاض سنوي مسجل على الإطلاق في الشكاوى بعام 2022.

وفي الأشهر التسعة الأولى من 2023، بلغ متوسط الحوادث نحو 500 شهريا قبل أن تقفز إلى قرابة 1200 شهريا في الربع الأخير من 2023.

وعزا التقرير السبب الأساسي لكراهية المسلمين، تصاعد العنف في إسرائيل وفلسطين في أكتوبر 2023.

وتبين أرقام التقرير أنّ إجمالي الشكاوى في حوادث الكراهية ضد المسلمين بلغت 8061 شكوى في 2023، بزيادة 56 بالمئة عن عام 2022.

ويعد الرقم هو الأعلى منذ أن بدأ مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية، إحصاءاته قبل نحو 30 عاما.

ويشير التقرير إلى أنّ نحو 3600 من تلك الحوادث وقعت في الفترة من أكتوبر إلى دجنبر، سجل معظمها حوادث تمييز وكراهية في أماكن العمل وفي التعليم.

وبحسب التقرير فإن الزيادة كانت أكبر من التي شهدتها البلاد من حوادث الكراهية بعد حظر السفر الذي فرضه الرئيس السابق دونالد ترامب على بعض الدول ذات الغالبية السكانية المسلمة.

وذكر التقرير أنه تم إغلاق المجموعات الطلابية المؤيدة لفلسطين في العديد من الجامعات، ولم يتم توظيف العديد من الأشخاص بسبب موقفهم المؤيد لفلسطين.

وأشار التقرير إلى تعليق طلبات الهجرة واللجوء المقدمة من مسلمين عمدًا بذريعة “احتمالية كونهم إرهابيين” وأن التمييز الأكبر حدث في هذا المجال.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

المصدر: وكالة الأناضول.

كشف تقرير لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية “كير” الثلاثاء، زيادة حوادث العداء ضد المسلمين منذ الحرب الإسرائيلية على غزة في 7 أكتوبر 2023.

وأشار التقرير أنّ عام 2023 شهد “عودة صعود كراهية المسلمين” بعد أول انخفاض سنوي مسجل على الإطلاق في الشكاوى بعام 2022.

وفي الأشهر التسعة الأولى من 2023، بلغ متوسط الحوادث نحو 500 شهريا قبل أن تقفز إلى قرابة 1200 شهريا في الربع الأخير من 2023.

وعزا التقرير السبب الأساسي لكراهية المسلمين، تصاعد العنف في إسرائيل وفلسطين في أكتوبر 2023.

وتبين أرقام التقرير أنّ إجمالي الشكاوى في حوادث الكراهية ضد المسلمين بلغت 8061 شكوى في 2023، بزيادة 56 بالمئة عن عام 2022.

ويعد الرقم هو الأعلى منذ أن بدأ مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية، إحصاءاته قبل نحو 30 عاما.

ويشير التقرير إلى أنّ نحو 3600 من تلك الحوادث وقعت في الفترة من أكتوبر إلى دجنبر، سجل معظمها حوادث تمييز وكراهية في أماكن العمل وفي التعليم.

وبحسب التقرير فإن الزيادة كانت أكبر من التي شهدتها البلاد من حوادث الكراهية بعد حظر السفر الذي فرضه الرئيس السابق دونالد ترامب على بعض الدول ذات الغالبية السكانية المسلمة.

وذكر التقرير أنه تم إغلاق المجموعات الطلابية المؤيدة لفلسطين في العديد من الجامعات، ولم يتم توظيف العديد من الأشخاص بسبب موقفهم المؤيد لفلسطين.

وأشار التقرير إلى تعليق طلبات الهجرة واللجوء المقدمة من مسلمين عمدًا بذريعة “احتمالية كونهم إرهابيين” وأن التمييز الأكبر حدث في هذا المجال.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

المصدر: وكالة الأناضول.