تعيين المغرب رئيسا للشبكة الدولية للأمن والسلامة النوويين – .: . – تداول منصتي : .


كشفت الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي “أممسنور” أنه جرى اختيار المملكة المغربية على رأس اللجنة التوجيهية للشبكة الدولية للأمن والسلامة النوويين، لفترة ثلاث سنوات، ابتداء من 2024.

وهنأت الوكالة الدولية للطاقة الذرية المملكة على “مساهماتها القيمة”، حيث أعربت عن قناعتها بأن تعيين المغرب، في شخص المدير العام للوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، سعيد ملين، “سيساهم بشكل كبير في أعمال الوكالة واللجنة التوجيهية الرامية إلى تعزيز الأمن والسلامة النوويين في العالم أجمع”.

وتمكن شبكة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لأعضائها تبادل المعارف والخدمات في مجال السلامة والأمن النوويين من أجل تحقيق مستوى عال من الأمن والسلامة النوويين في العالم.

كما تشكل اللجنة التوجيهية للشبكة الدولية للأمن والسلامة النوويين، باعتبارها شبكة معارف، جزء من منهجية شاملة للوكالة الدولية في مجال تعزيز القدرات، وتساهم في تعزيز التعاون والحوار على الصعيد الدولي في مجال الأمن والسلامة النوويين، إلى جانب تنسيق الجهود الوطنية لتدبير المعارف في مجال الأمن النووي.

كشفت الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي “أممسنور” أنه جرى اختيار المملكة المغربية على رأس اللجنة التوجيهية للشبكة الدولية للأمن والسلامة النوويين، لفترة ثلاث سنوات، ابتداء من 2024.

وهنأت الوكالة الدولية للطاقة الذرية المملكة على “مساهماتها القيمة”، حيث أعربت عن قناعتها بأن تعيين المغرب، في شخص المدير العام للوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، سعيد ملين، “سيساهم بشكل كبير في أعمال الوكالة واللجنة التوجيهية الرامية إلى تعزيز الأمن والسلامة النوويين في العالم أجمع”.

وتمكن شبكة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لأعضائها تبادل المعارف والخدمات في مجال السلامة والأمن النوويين من أجل تحقيق مستوى عال من الأمن والسلامة النوويين في العالم.

كما تشكل اللجنة التوجيهية للشبكة الدولية للأمن والسلامة النوويين، باعتبارها شبكة معارف، جزء من منهجية شاملة للوكالة الدولية في مجال تعزيز القدرات، وتساهم في تعزيز التعاون والحوار على الصعيد الدولي في مجال الأمن والسلامة النوويين، إلى جانب تنسيق الجهود الوطنية لتدبير المعارف في مجال الأمن النووي.