بيع لوحة للبيتلز بمليون و700 ألف دولار.. العمل الفنى الوحيد لأعضاء الفريق



باعت دار كريستى للمزادات، لوحة فنية رسمها أعضاء فرقة البيتلز المشهورين، عام 1966، وتواجدت فرقة البيتلز وسط جولة تشمل تقديم خمسة عروض خلال ثلاثة أيام فقط، فى صالة نيبون بودوكان الشهيرة فى اليابان، لكن، فى أوقات فراغهم، كانوا يتحصّنون داخل الجناح الرئاسى لأحد فندق طوكيو من أجل إنشاء عمل فني، أطلق عليه اسم “صور امرأة”.


ويعتقد بعض الخبراء أن اللوحة هى العمل الفنى الوحيد الذى أنتجه أعضاء فرقة البيتلز الأربعة على نحو مشترك، أو أقلّه موقعة من قبل الأربعة، ومن جهتها وقالت كايسى روجرز الخبيرة لدى درا كريستى، إن لوحة “صور امرأة” كان متوقعًا أن تحقق ما بين 400 ألف و600 ألف دولار، إلا أنّ سعر بيعها النهائى قارب ثلاثة أضعاف الحد الأقصى لهذا التقدير محققة 1,744,000 دولار، وفقا لموقع “سى إن إن” عربية.


ولفتت روجرز فى تناولها للوحة التى يبلغ حجمها 54.61 × 78.74 سنتيمترًا، إلى أنه “من النادر جدًا أن يكون هناك عمل على الورق خارج كتيب الموسيقى التى ينتجونها الخاص بهم أى عبارة عن أثر مادي، وهذا عمل فنى ملموس ساهم بإنجازه أعضاء فرقة البيتلز الأربعة”، وتابعت: “إنها قطعة تذكارية، إنها عمل فني، وربما تنال إعجاب شريحة أكبر بكثير من هواة الجمع.. إنها قطعة رائعة من رواية القصص”.

فرقة البيتلز الشهيرة
فرقة البيتلز الشهيرة


وقضى فريق Fab Four حوالى 100 ساعة فى اليابان، خلال جولتهم عام 1966، وخارج إطار العروض، وبعيدًا من حالتى تسلّل كل من بول مكارتنى وجون لينون بمساندة أعضاء من الوفد المرافق لهم لمشاهدة معالم المدينة فى طوكيو، بقيت المجموعة فى غرفتهم بالفندق بناءً على طلب السلطات المحلية التى كانت قلقة بشأن سلامتهم، وقد جذبت زيارة الفرقة إلى البلاد المشجعين والمتظاهرين على حد سواء، وكان ثمة تقارير عن تهديدات من القوميين اليابانيين، ضمنًا بعض الغاضبين من فرقة روك غربية تعزف فى ساحة تعتبر موطنًا روحيًا للفنون القتالية.


وبحسب بيان صادر عن دار كريستي، أهداهم أحد الزوار بعض اللوازم الفنية التى دفعتهم للتحلق حول طاولة عليها ورقة بيضاء من الورق الفنى اليابانى ومصباح فوقها، وجلس كل عضو من الفرقة فى إحدى الزوايا، يرسم كل منهم أمرًا مختلفًا، وفى الخلفية موسيقى تسجيلات لألبوم “Revolver” الذى سيصدر لاحقًا.


وحضر المصور روبرت ويتاكر، الذى قدّمه مدير الفرقة بريان إبستاين، لالتقاط صور للمجموعة أثناء العمل، وقال، بحسب ما جاء فى بيان كريستي: “لم أرهم قط أكثر هدوءا أو رضىً مما كانوا عليه فى هذا الوقت”.

لوحة البيتلز المعروضة للبيع في المزاد
لوحة البيتلز المعروضة للبيع في المزاد


وأعضاء فرقة البيتلز ليسو غرباء عن الفن البصري، فلينون التحق بمدرسة الفنون وكذلك مكارتني، وكشف البيان الصحفى لدار كريستى أن كل من جورج هاريسون ورينجو ستار كانا يرسمان “فى كثير من الأحيان ويتمتعان بالموهبة”، ولم تمنح فرقة البيتلز عنوانًا رسميًا للوحة، لكنها صارت تُعرف باسم “صور امرأة” فى أواخر الثمانينيات، وفقًا لدار كريستى.


بعد اكتمالها، حصل تيتسوسابورو شيموياما على اللوحة، وهو المسؤول التنفيذى فى صناعة الترفيه وكان آنذاك رئيسًا لنادى معجبى البيتلز فى طوكيو، وفى عام 1989، اشتراها صاحب متجر التسجيلات تاكاو نيشينو، وفق ما ذكرت مجلة The Atlantic فى عام 2012، عندما قام نيشينو بدوره بعرض “صور امرأة” للبيع بالمزاد، وحفظ نيشينو اللوحة تحت السرير لسنوات عدة.


بعدما قرّر نيشينو التخلّى عن اللوحة، قال لمجلة أتلانتيك: “فى الأساس، اعتقدت أنه من الأفضل الاحتفاظ بها كجزء من التراث الثقافى الياباني؛ ولم تغادر الأراضى اليابانية مطلقًا منذ 46 عامًا. لكن ظاهرة البيتلز كانت وستظل ظاهرة عالمية”.

فرقة البيتلز فى مطار طوكيو 1966
فرقة البيتلز فى مطار طوكيو 1966