اليوم العالمي للتوحد.. عباقرة انتصروا على الاضطراب بإنجازاتهم

[ad_1]


يحتفل العالم باليوم العالمى للتوحد، والذى يصادف الثانى من أبريل من كل عام، ويهدف للتوعية بمرض التوحد، حيث أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة فى 2007 بالإجماع يوم 2 أبريل بوصفه اليوم العالمى للتوعية بمرض التوحد (القرار 139/62) لتسليط الضوء على الحاجة للمساعدة على تحسين نوعية حياة الذين يعانون من التوحد، حتى يتمكنوا من العيش حياة كاملة وذات مغزى كجزء لا يتجزأ من المجتمع، وتم إقامة أول احتفال فى 2008.


وعلى الرغم بأن المصابون بمرض التوحد يميلون إلى العزلة المجتمعية والانطواء على النفس، إلا أن الكثير نجحوا وأصبحوا رواد فى مجال الأدب والعلم

وهذه قائمة لـ 6 مشاهير مصابون بالتوحد:


ألبرت آينشتاين


يوصف بأعظم علماء الفيزياء في التاريخ، أظهرت أبحاث قامت بها جامعة أوكسفورد في بريطانيا، أن العالم عانى من متلازمة أسبرجر، وهي إحدى اضطرابات التوحد.


فان جوخ


يعتبر الرسام الهولندي المعروف أشهر وأهم فناني القرن التاسع عشر، وهو أبرز فناني المدرسة الانطباعية، وقد أدرجه موقع “تجمع التوحد”، في قائمة الفنانين المصابين بالتوحد.


تشارلز داروين


تشارلز داروين، هو عالم تاريخ طبيعى وجيولوجى بريطانى اكتسب شهرة كبيرة كمؤسس لنظرية تطور البشر من خلال عملية انتقائية طبيعية فى العالم، ويعتقد كثير من الأطباء والأطباء النفسيون الذين درسوا عادات وطبيعة داروين أنه عانى من مرض التوحد، وفقًا لما جاء فى موقع wordsiseek، إذ انه بسبب تركيزه المستمر على الاهتمام بالتفاصيل الأساسية أثناء رحلاته ومواجهته للصعوبات الكثيرة فى إقامة تفاعلات اجتماعية طويلة الأمد وبالرغم من ذلك أصبح عالم شهير ولم يخجل من مرضه.


هنري كافنديش


يعتبر هنري كافنديش أحد أهم العلماء في التاريخ وهو فيلسوف طبيعي ، وكيميائي ، وفيزيائي، اشتهر باكتشافه للهيدروجين الذي أطلق عليه “الهواء القابل للاشتعال”، وقد كان مصاب بمتلازمة أسبرجر وهى إحدى اضطرابات التوحد.


باربرا مكلينتوك ..عالمة الوراثة الخلوية


كانت “مكلينتوك” عالمًة بارزة حققت اختراعات مهمة في دراسة الكروموسومات وكيفية تغيرها أثناء عملية التكاثر، وكانت مصابة بالتوحد، و قادرة على التركيز لفترة طويلة على اهتماماتها، وكان تكره التفاعل الاجتماعي، لدرجة أنها كادت أن ترفض جائزة نوبل.

[ad_2]