المغربية تسبب في مقاطعة الإسبان لسلسة متاجر معروفة –

المنتجات المغربية تسبب في مقاطعة الإسبان لسلسة متاجر معروفة – .: . – تداول منصتي : .


أصبحت سلسلة المتاجر الكبرى الإسبانية إيروسكي “Eroski” الهدف الجديد لحملات المقاطعة على شبكات التواصل الاجتماعي، بسبب “تقديم المنتجات المغربية على أنها إسبانية”، حسب ما نشرته مواقع إخبارية.

في مقطع فيديو تم بثه على مواقع التواصل الاجتماعي، تشرح امرأة أن السوبر ماركت يبيع الفلفل من أصل إسباني، إلا أن فضولها دفعها إلى نزع الملصق ومراجعة تفاصيل المنتج، لتجد أن بلد المنتج هو المغرب.

وأفادت امرأة على وسائل التواصل الاجتماعي أن السوبر ماركت يُفترض أنه يقدم منتجات مغربية على أنها إسبانية، وهو ما تسبب في إطلاق شرارة حملة مقاطعة لسلسة المتاجر هذه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار إضراب الفلاحين الذي بدأ يوم 6 فبراير الماضي، حملة مقاطعة متواصلة ضد العلامات التجارية الكبرى التي تقوم بتسويق المنتجات المستوردة من المغرب. وبدأ مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي حملة ضد المنتجات المستوردة من المغرب بسبب ما يعتبرونه “منافسة غير عادلة”.

ومنذ ذلك الحين، أقام المنتجون الإسبان نقاط تفتيش غير قانونية على المحاور الطرقية في جميع أنحاء البلاد، وقاموا بإتلاف العديد من الشحنات الفلاحية القادمة من المغرب.

أصبحت سلسلة المتاجر الكبرى الإسبانية إيروسكي “Eroski” الهدف الجديد لحملات المقاطعة على شبكات التواصل الاجتماعي، بسبب “تقديم المنتجات المغربية على أنها إسبانية”، حسب ما نشرته مواقع إخبارية.

في مقطع فيديو تم بثه على مواقع التواصل الاجتماعي، تشرح امرأة أن السوبر ماركت يبيع الفلفل من أصل إسباني، إلا أن فضولها دفعها إلى نزع الملصق ومراجعة تفاصيل المنتج، لتجد أن بلد المنتج هو المغرب.

وأفادت امرأة على وسائل التواصل الاجتماعي أن السوبر ماركت يُفترض أنه يقدم منتجات مغربية على أنها إسبانية، وهو ما تسبب في إطلاق شرارة حملة مقاطعة لسلسة المتاجر هذه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار إضراب الفلاحين الذي بدأ يوم 6 فبراير الماضي، حملة مقاطعة متواصلة ضد العلامات التجارية الكبرى التي تقوم بتسويق المنتجات المستوردة من المغرب. وبدأ مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي حملة ضد المنتجات المستوردة من المغرب بسبب ما يعتبرونه “منافسة غير عادلة”.

ومنذ ذلك الحين، أقام المنتجون الإسبان نقاط تفتيش غير قانونية على المحاور الطرقية في جميع أنحاء البلاد، وقاموا بإتلاف العديد من الشحنات الفلاحية القادمة من المغرب.