على أساور رومانية يعود تاريخها للقرن الثانى الميلادى في

العثور على أساور رومانية يعود تاريخها للقرن الثانى الميلادى في أيرلندا



عثر على زوج من الأساور الرومانية  يعود تاريخها إلى القرن الثاني الميلادي في جزيرة أنجلسي، ويلز في أيرلندا، حيث تم غزو جزيرة أنجلسي مرتين من قبل الرومان حيث كانت الجزيرة تعتبر مركزًا مهمًا للدرويد السلتيين، وفقًا لما نشره موقع “heritagedaily“.


ووقع الغزو الأول في عام 60 أو 61 م على يد سوتونيوس باولينوس، إلا أن الرومان اضطروا إلى الانسحاب بسبب ثورة بوديكا التي قادتها بوديكا، ملكة قبيلة إيسيني.


أما الغزو الثاني فقد حدث عام 77 م وأدى إلى احتلال الجزيرة التي ظلت تحت الحكم الروماني حتى انهيار بريطانيا الرومانية.


202403160952275227


تم العثور على الأساور من قبل كاشف معادن بالقرب من قرية Llanddyfnan ، عند الفحص الدقيق في متحف ويلز في متحف كارديف الوطني، تم التعرف على الشريطين المصنوعين من سبائك النحاس على أنهما أساور رومانية من حوالي القرن الثاني الميلادي.


يحتوي كلا السوارين على شريط من سبائك النحاس مزين بشريط مركزي عريض وأخاديد متوازية، بالإضافة إلى صفيحة فضية مربعة ذات زخرفة مرتفعة (حلزونية) مرتبطة عمومًا بمجتمعات العصر الحديدي.


ووفقا للباحثين، فإن الاستخدام الرمزي للتيسكلي يوفر رؤى جديدة للتبادلات الثقافية بين هذه المجتمعات والقوات الرومانية المحتلة، تم العثور على أمثلة مماثلة في قلعة كونوي وبوويز وبلونتون في دومفريز وجالواي.


وقال إيفان تشابمان، كبير أمناء الآثار في متحف أمجيدفا سيمرو في ويلز: “تعد هذه الأساور مثالًا مثيرًا للاهتمام على المزج بين التصميم الأصلي والروماني والتقاليد الثقافية في قطعة واحدة“.