تعلن عن سياسة الإعفاء من التأشيرة لست دول أوروبية

الصين تعلن عن سياسة الإعفاء من التأشيرة لست دول أوروبية – .: . – تداول منصتي : .


قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي أمس الخميس، إن الصين ستتبنى على أساس تجريبي سياسة الإعفاء من التأشيرة لكل من سويسرا وأيرلندا والمجر والنمسا وبلجيكا ولوكسمبورغ، وذلك اعتبارا من 14 مارس الجاري.

وأضاف وانغ خلال مؤتمر صحفي على هامش الدورة الثانية للمجلس الوطني الـ14 لنواب الشعب الصيني، الهيئة التشريعية الوطنية في الصين، “نأمل أن تقدم المزيد من الدول أيضا تسهيلات الحصول على التأشيرة للمواطنين الصينيين والعمل معنا لبناء شبكات المسار السريع للسفر عبر الحدود وتشجيع الاستئناف السريع لرحلات الركاب الجوية الدولية”.

وأضاف وانغ أن ذلك سيجعل السفر إلى الخارج أكثر سهولة للمواطنين الصينيين، ويجعل أيضا الأصدقاء الأجانب يشعرون وكأنهم في وطنهم لدى وجودهم في الصين.

وتعهد وانغ بالتعاون مع السلطات المعنية لدفع توقيع المزيد من اتفاقيات التجارة الحرة عالية المعايير، وتوسيع شبكة مناطق التجارة الحرة الموجهة نحو العالم، والحفاظ على استقرار سلاسل الصناعة والإمداد والبيانات العالمية وسلاستها.

وأعرب وانغ عن استعداد الصين لتطوير منصات التعاون الدولي على نحو جيد بما في ذلك معرض الصين الدولي للاستيراد ومعرض الصين الدولي لتجارة الخدمات، وتحسين بيئة أعمالها الموجهة نحو السوق والقائمة على القوانين والمتماشية مع المعايير الدولية لتوفير المزيد من التوقعات المستقرة والفوائد الطويلة الأمد للمستثمرين والشركاء من جميع أنحاء العالم.

قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي أمس الخميس، إن الصين ستتبنى على أساس تجريبي سياسة الإعفاء من التأشيرة لكل من سويسرا وأيرلندا والمجر والنمسا وبلجيكا ولوكسمبورغ، وذلك اعتبارا من 14 مارس الجاري.

وأضاف وانغ خلال مؤتمر صحفي على هامش الدورة الثانية للمجلس الوطني الـ14 لنواب الشعب الصيني، الهيئة التشريعية الوطنية في الصين، “نأمل أن تقدم المزيد من الدول أيضا تسهيلات الحصول على التأشيرة للمواطنين الصينيين والعمل معنا لبناء شبكات المسار السريع للسفر عبر الحدود وتشجيع الاستئناف السريع لرحلات الركاب الجوية الدولية”.

وأضاف وانغ أن ذلك سيجعل السفر إلى الخارج أكثر سهولة للمواطنين الصينيين، ويجعل أيضا الأصدقاء الأجانب يشعرون وكأنهم في وطنهم لدى وجودهم في الصين.

وتعهد وانغ بالتعاون مع السلطات المعنية لدفع توقيع المزيد من اتفاقيات التجارة الحرة عالية المعايير، وتوسيع شبكة مناطق التجارة الحرة الموجهة نحو العالم، والحفاظ على استقرار سلاسل الصناعة والإمداد والبيانات العالمية وسلاستها.

وأعرب وانغ عن استعداد الصين لتطوير منصات التعاون الدولي على نحو جيد بما في ذلك معرض الصين الدولي للاستيراد ومعرض الصين الدولي لتجارة الخدمات، وتحسين بيئة أعمالها الموجهة نحو السوق والقائمة على القوانين والمتماشية مع المعايير الدولية لتوفير المزيد من التوقعات المستقرة والفوائد الطويلة الأمد للمستثمرين والشركاء من جميع أنحاء العالم.