الصحافة العالمية تتفاعل مع إقصاء المنتتخب الوطني المغربي من “الكان”


لا حديث للصحافة العربية والعالمية إلى عن الخروج (المبكر) للمنتتخب المغربي، الذي يعد صدمة وخيبة أمل للمغاربة الذين طال انتظارهم للتتويج بالأميرة السمراء، اللقب الذي أدار لهم بظهره منذ سنة 1976، خصوصا أن الأسود كانوا المرشحين للظفر بهذه الكأس بعد المستوى الذي قدموه في كأس العالم بقطر 2022.

وعنونت “RMC sport” الفرنسية تقريرها: “مفاجأة كبيرة بإقصاء المغرب أمام جنوب أفريقيا وحكيمي يهدر ركلة جزاء، إقصاء المغرب، المرشح الأوفر بالفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية.

وكتبت “le Parisien” الفرنسية أيضا : ” المغرب وجنوب أفريقيا (0ـ2): “خيبة أمل كبيرة للمغاربة الذين خرجوا من الدور الثامن لكأس إفريقيا للأمم 2024، إنها مسابقة المفاجآت! سقط منافس جديد كان مرشحا للفوز بالنهائي، أول منتخب إفريقي يصل إلى نصف نهائي كأس العالم عام 2022 يسقط أمام جنوب أفريقيا وبالتالي يغادر كأس الأمم الإفريقية من الباب الخلفي”.

وعلقت شبكة “Bein sports” القطرية، تقريرا عن المباراة، بعنوان: “جنوب أفريقيا تفاجئ المغرب وتصعد إلى ربع النهائي”.

كما أشارت صحيفة “mundodeportivo” الإسبانية، إلى أن النسخة الحالية من كأس أمم أفريقيا، شهدت خروج كل المنتخبات الكبرى، وكتبت: “بعد إقصاء المغرب أحد أكبر المرشحين للتتويج باللقب، وصاحب المركز الرابع في كأس العالم 2022، يجب أن نتذكر أن حامل اللقب السنغال خرج يوم الإثنين بركلات الترجيح على يد ساحل العاج، وأن فرقا كبرى أخرى في القارة مثل الكاميرون ومصر وغانا خرجت أيضا من البطولة”.

وكتبت “France24″ أيضا حول الموضوع مشيرة إلى إنجاز المغرب التاريخي في كأس العالم قطر 2022: ” المغرب رابع العالم يخرج من ثمن النهائي ويلحق بكبار المودّعين، رغم تحقيقه إنجازاً تاريخياً في مونديال 2022 عندما أصبح أول منتخب إفريقي يبلغ نصف النهائي، تواصلت عقدة المغرب مع البطولة القارية التي تعانده منذ إحراز لقبه الوحيد في 1976، علماً أنّه سيستضيف النسخة المقبلة في 2025.

ولم تفوت BBC News الحديث عن هذه ” المفاجأة ” : ” جنوب أفريقيا تصدم المغرب المرشح للفوز بلقب البطولة،  بعد أن أهدر حكيمي ركلة جزاء، لتتغلب جنوب أفريقيا على المغرب 2-0 وتضمن التأهل إلى ربع النهائي.