الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تطلق منصتها الرقمية الجديدة

[ad_1]

أطلقت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، منصتها الرقمية الجديدة، لإعادة المشاهدة “snrt.ma”، التي تحتوي على أكثر من 2500 ساعة من المحتويات السمعية البصرية المبثوثة على باقة خدماتها الإذاعية والتلفزية.

ويأتي هذا، حسب بلاغ للشركة “توطيدا لمبادراتها المتعلقة بتطوير البث التلفزي والإذاعي، وتكريس الريادة والسبق في مجال اعتماد أحدث تكنولوجيا الإعلام السمعي البصري، ومنه التلاؤم مع الأنماط الجديدة لاستهلاك المحتويات السمعية البصرية”.

وتتوخى الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة من خلال المنصة الجديدة مزيدا من التعزيز لحضورها القوي في الفضاء الرقمي، والمتمظهر في 23.6 ملايين منخرط في حساباتها منصاتها الرقمية، والتي حققت أكثر من 3.55 مليار من المشاهدات، و570 مليون من ساعات المشاهدة، بينها القناة الرئيسية لـ”تداول منصتيى” على منصة “يوتيوب” التي تسجل نموا سنويا لافتا بأكثر من 250 مليون مشاهدة.

وتعد تلك المؤشرات، وغيرها، مثالا بارزا للارتباط القوي للمشاهدين بخدمات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، حتى في الفضاء السمعي البصري الرقمي؛ فعلاوة على أجهزة التلفاز، تكتسح الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة الهواتف الذكية والأجهزة الرقمية لملايين المستعملين بتطبيقاتها الرقمية “SNRTLive”، و”SNRTNews”، و”Botola”.

وفي هذا الإطار، تقدم المنصة الجديدة للمستخدمين عددا من الخدمات والمزايا المنسجمة مع مهمة الخدمة الإعلامية العمومية الحديثة التي تقدمها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، منها البث المباشر لباقة الخدمات الإذاعية والتلفزية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة؛ وحرية إعادة المشاهدة في كل مكان وزمان لجميع برامج الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في مجالات الأخبار والترفيه والثقافة والفنون والمجلات المتنوعة وبرامج النقاش العمومي، وباللغات العربية والأمازيغية والحسانية.

كما تولي المنصة الجديدة اهتماما بالأخبار كأولوية، إذ تقترح باستمرار إعادة البث للنشرات الإخبارية بشكل مباشر، مع إمكانية إعادة المشاهدة، انطلاقا من الحاسوب والهواتف الذكية والألواح الرقمية؛ مع اعتماد أحدث تكنولوجيا المنصات الرقمية، بتصميم يعتمد ألوان رصينة وإضاءة مريحة، بما يجعل منها موقعا رقميا ديناميكيا ويضمن تجربة استخدام سلسة.

وتضمن المنصة الجديدة كذلك للمستخدم، بمجرد الولوج إلى صفحة الاستقبال، مطالعة الأركان المتسمة ببساطتها من أجل الإبحار بكل سهولة في بوابة قابلة للتحكم في إعداداتها، ومترابطة مع جميع المنصات، حيث تتوفر كل قناة على صفحتها الخاصة التي تتيح جميع البرامج وإعادة مشاهدتها؛ علاوة على تقنية تعدد الشاشات التي تمكن استخداما ملائما للمنصة في جميع أنواع الشاشات.

وتتيح المنصة، انطلاقا منها، إمكانية الولوج إلى جميع مواقع القنوات الإذاعية والتلفزية لمجموعة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة؛ كما تضمن للمستخدمين الاطلاع على المعلومات حول شبكات برامج باقة خدمات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وإمكانية الولوج إلى كل شبكة بشكل سلس وديناميكي، والاطلاع على تفاصيل جميع البرامج ساعة بساعة.

 

[ad_2]