الرئيس السنغالي الجديد يعين عثمان سونكو رئيساً للوزراء

[ad_1]

عين اليساري باسيرو ديوماي فاي بعد ساعات من تنصيبه مساء أمس الثلاثاء رئيساً للسنغال، أبرز داعميه في الانتخابات عثمان سونكو رئيسا للوزراء، متعهداً إجراء “تغيير منهجي” على رأس الدولة.

وجاء في مرسوم تلاه الأمين العام لرئاسة الجمهورية عمر سامبا با على شاشة التلفزيون الحكومي “تم تعيين السيد عثمان سونكو رئيسا للوزراء”.

قال سونكو (49 عاماً) على قناة “أر تي إس”: “أدرك أهمية الثقة التي وضعها (الرئيس فاي) في شخصي” مشيراً إلى أنه سيشكل الحكومة الجديدة “خلال الساعات المقبلة”.

فاز فاي في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 24 مارس بعدما حصد 54,28% من الأصوات، وهي المرة تداول منصتيى منذ استقلال السنغال عام 1960 يفوز معارض بالرئاسة من الجولة تداول منصتيى.

ومنذ عام 2021، يلاحق عثمان سونكو في العديد من القضايا التي طالما ندد بها باعتبارها مؤامرات دبرتها السلطة لإقصائه من السباق الانتخابي.

وأثارت محاكماته اضطرابات خلفت عشرات القتلى وفرض قيود على الحريات واعتقال المئات من داعميه.

وأوقف في يوليو 2023 بتهمة “الدعوة إلى العصيان”، ورفض المجلس الدستوري ترشيحه للرئاسة في يناير.

ودعم إثر ذلك ترشيح مساعده باسيرو ديوماي فاي الموقوف منذ أبريل 2023 بتهمة “ازدراء القضاء” بعد بث رسالة تنتقد القضاء على خلفية قضية سونكو.

وأفرج عن الرجلين من السجن في منتصف مارس بموجب قانون عفو مثير للجدل اقترحه الرئيس ماكي سال من أجل “استرضاء” و”مصالحة” السنغاليين. واحتفل الآلاف من سكان داكار بحريتهما.

وقُتل عشرات الأشخاص وأوقف المئات منذ العام 2021 خلال الاضطرابات التي شهدتها البلاد التي تعد من أكثر الدول استقرارا في منطقة غرب إفريقيا التي هزتها الانقلابات.

[ad_2]