الخميس.. “رقصة أخيرة” بين رونالدو وميسي في الرياض – .: . – تداول منصتي : .


سيشهد محبو الأسطورتين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي “رقصة أخيرة” بينهما عندما يحتضن “كينغدوم أرينا” مباراة النصر السعودي وإنتر ميامي الأميركي ضمن بطولة كأس موسم الرياض.

وانطلقت بطولة كأس موسم الرياض يوم الاثنين بمباراة الهلال السعودي وإنتر ميامي على ملعب “كينغدوم أرينا” والتي انتهت بفوز الفريق السعودي بنتيجة 4 – 3 في مباراة شهدت تسجيل ميسي لهدف وصناعة آخر.
وتلعب بطولة كأس موسم الرياض بمشاركة 3 أندية على أن يتوج أكثر من حقق النقاط فيها بكأس البطولة.

وعرف عالم كرة القدم منذ منتصف مطلع الألفية الثانية منافسة شرسة بين رونالدو وميسي تنافسا فيها على جميع الأصعدة لتنتهي مع مغادرة الأرجنتيني لفريق برشلونة الإسباني في صيف 2021.
وسبق لرونالدو وميسي التواجه بشعارات غير أندية مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي، 3 مرات، كانت الأولى في عام 2011 والأخيرة في يناير 2023.

في فبراير من عام 2011، على أرضية ستاد جنيف الدولي، تواجهت الأرجنتين والبرتغال وديا تحضيرا لكوبا أميركا حينها تقم منتخب “بلاد الفضة” عن طريق أنخيل دي ماريا بصناعة من ميسي ليعدل رونالدو النتيجة عند الدقيقة 21، وعندما كانت المباراة الودية تتجه إلى التعادل خطف ميسي هدفا قاتلا حسم فيه الفوز لبلاده.

وبعد مباراة سويسرا بثلاثة أعوام و9 أشهر، تواجه المنتخبان مجددا على ملعب أولد ترافورد الخاص بمانشستر يونايتد، وكانت آخر مباراة بين المنتخبين لعب فيها الغريمان.

شارك النجمان في المباراة إلى نهاية الشوط الأول قبل أن يقود فرناندو سانتوس مدرب البرتغال بإراحة نجمه مع مطلع الشوط الثاني وهو ما قام به خيرارد مارتينو “تاتا” مدرب ميسي آنذاك ومدربه الآن في إنتر ميامي، وانتهت المباراة بهدف البرتغال رافائيل غيريرو عند الدقيقة 91 بصناعة من ريكاردو كواريزما.

ولم يعرف النجمين سوى المواجهات الطاحنة طيلة الفترة اللاحقة قبل أن تتأثر أنديتهم بشكل أو آخر لتحرمهما من المواجهة مجددا منذ فوز يوفنتوس على برشلونة في دجنبر 2020 ضمن دوري أبطال أوروبا، لكن مباراة موسم الرياض في يناير 2023 وضعتهما وجها لوجه مجددا.

أعلن تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه عن إقامة مباراة كبرى في 19 يناير 2023 بين فريق مكون من نجوم ناديي الهلال والنصر السعوديين ونادي باريس جيرمان الفرنسي الذي كان يتقدمهم آنذاك ميسي وزميليه الفرنسي مبابي والبرازيلي نيمار.

تلك المواجهة انتهت 5 – 4 للفريق الفرنسي كان نصيب ميسي منها هدفا واثنان لرونالدو بينما سجل مبابي وماريكينيوس وإيكتيكي أهداف باريس المتبقية وجانغ وتاليسكا هدفا الفريق المكون من لاعبي النصر والهلال.

سيشهد محبو الأسطورتين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي “رقصة أخيرة” بينهما عندما يحتضن “كينغدوم أرينا” مباراة النصر السعودي وإنتر ميامي الأميركي ضمن بطولة كأس موسم الرياض.

وانطلقت بطولة كأس موسم الرياض يوم الاثنين بمباراة الهلال السعودي وإنتر ميامي على ملعب “كينغدوم أرينا” والتي انتهت بفوز الفريق السعودي بنتيجة 4 – 3 في مباراة شهدت تسجيل ميسي لهدف وصناعة آخر.
وتلعب بطولة كأس موسم الرياض بمشاركة 3 أندية على أن يتوج أكثر من حقق النقاط فيها بكأس البطولة.

وعرف عالم كرة القدم منذ منتصف مطلع الألفية الثانية منافسة شرسة بين رونالدو وميسي تنافسا فيها على جميع الأصعدة لتنتهي مع مغادرة الأرجنتيني لفريق برشلونة الإسباني في صيف 2021.
وسبق لرونالدو وميسي التواجه بشعارات غير أندية مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي، 3 مرات، كانت الأولى في عام 2011 والأخيرة في يناير 2023.

في فبراير من عام 2011، على أرضية ستاد جنيف الدولي، تواجهت الأرجنتين والبرتغال وديا تحضيرا لكوبا أميركا حينها تقم منتخب “بلاد الفضة” عن طريق أنخيل دي ماريا بصناعة من ميسي ليعدل رونالدو النتيجة عند الدقيقة 21، وعندما كانت المباراة الودية تتجه إلى التعادل خطف ميسي هدفا قاتلا حسم فيه الفوز لبلاده.

وبعد مباراة سويسرا بثلاثة أعوام و9 أشهر، تواجه المنتخبان مجددا على ملعب أولد ترافورد الخاص بمانشستر يونايتد، وكانت آخر مباراة بين المنتخبين لعب فيها الغريمان.

شارك النجمان في المباراة إلى نهاية الشوط الأول قبل أن يقود فرناندو سانتوس مدرب البرتغال بإراحة نجمه مع مطلع الشوط الثاني وهو ما قام به خيرارد مارتينو “تاتا” مدرب ميسي آنذاك ومدربه الآن في إنتر ميامي، وانتهت المباراة بهدف البرتغال رافائيل غيريرو عند الدقيقة 91 بصناعة من ريكاردو كواريزما.

ولم يعرف النجمين سوى المواجهات الطاحنة طيلة الفترة اللاحقة قبل أن تتأثر أنديتهم بشكل أو آخر لتحرمهما من المواجهة مجددا منذ فوز يوفنتوس على برشلونة في دجنبر 2020 ضمن دوري أبطال أوروبا، لكن مباراة موسم الرياض في يناير 2023 وضعتهما وجها لوجه مجددا.

أعلن تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه عن إقامة مباراة كبرى في 19 يناير 2023 بين فريق مكون من نجوم ناديي الهلال والنصر السعوديين ونادي باريس جيرمان الفرنسي الذي كان يتقدمهم آنذاك ميسي وزميليه الفرنسي مبابي والبرازيلي نيمار.

تلك المواجهة انتهت 5 – 4 للفريق الفرنسي كان نصيب ميسي منها هدفا واثنان لرونالدو بينما سجل مبابي وماريكينيوس وإيكتيكي أهداف باريس المتبقية وجانغ وتاليسكا هدفا الفريق المكون من لاعبي النصر والهلال.